المحترفون العرب

4 هتافات جماهيرية لا ينساها «ميدو»

اللاعب المصري السابق أحمد حسام الشهير بـ«ميدو» لا يمكن أن ينسى مجموعة من أهم الهتافات الجماهيرية التي صاحبته في مختلف الأماكن التي لعب بها.

0
4%20%D9%87%D8%AA%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%20%D9%8A%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%87%D8%A7%20%C2%AB%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%88%C2%BB

مع احتفال النجم العربي المصري السابق أحمد حسام ميدو بعيد ميلاده السادس والثلاثين، وبعد مسيرة استثنائية في عالم الاحتراف فتحت الباب على مصراعيه للعديد من النجوم المصريين والعرب للحذو حذوه وانتهاج تجربته والتعلم منها، يمكننا الآن أن نعود إلى الخلف قليلا بالزمن لتستعرض مجموعة من أهم لحظاته المثيرة في عالم كرة القدم.

ميدو كان لاعبًا ذا شخصية قوية، وكان كثير الاحتكاك بالجماهير من الجانبين، أنصاره والمنافسين، وهذا ما جعله دائمًا عرضة للهتافات باسمه، المؤيدة والمعارضة، ولكنه في كل مرة كان يتفاعل مع تلك الهتافات بشكل يعبر عن شخصيته المثيرة للجدل.

«آس آرابيا» يستعرض لكم أبرز 4 هتافات لا يمكن لميدو أن ينساها..

ميدو.. ميدو.. ميدو

هتاف اعتيادي، ولكنه صاحب ميدو طيلة رحلته مع كرة القدم، وفي إنجلترا تحديدًا، الجمهور الإنجليزي كان يفضل تحميس ميدو دائمًا بهتافات تحمل اسمه، بالتحديد بعد تسجيل الأهداف، ولكن كانت هناك طريقة معينة لنطق اسم ميدو مرات متتابعة ودون توقف لفترة طويلة، وهكذا كان يحتفل بأهدافه.

اشتهرت تلك الطريقة في توتنهام، وحينما رحل عنه إلى ميدلزبره كان اللقاء الأول الذي خاضه ميدو ضد توتنهام، وسجل فيه هدفًا، وكان الموعد مع جماهير البورو لتطلق الهتاف على هذه الشاكلة.

شاهد هدف ميدو في توتنهام مع ميدلزبره وهتاف الجماهير له



شاهد هتاف جمهور وست هام لميدو أثناء مغادرته الملعب في إحدى المباريات

ميدو.. نحن نحبك

لا يزال جمهور توتنهام الوفي المتذكر لأيام ميدو في الفريق رفقة نجوم بحجم جيرمان ديفويه وروبي كين وإيدجار دايفيدز يتذكر ذلك الهتاف المغنى الذي خص به جمهور توتنهام النجم المصري، وهو الذي كان يقول فيه: «ميدو.. نحن نحبك».

شاهد غناء بعض جماهير توتنهام نشيد «ميدو.. نحن نحبك» في مترو بالعاصمة لندن

ميدو يحمل قنبلة!

في مباراة بالدوري الإنجليزي أمام نيوكاسل موسم 2007-2008 كان الموعد مع هتاف من نوع آخر تفاعل معه ميدو، لقاء على ملعب ميدلزبره كانت نتيجته تشير إلى تقدم الضيوف 1-0.

كان مرمى نيوكاسل أمام جماهير فريقهم، وكان ميدو يحاول دائمًا الوصول لشباكهم، أي إن محاولاته كانت على الناحية التي يقابل فيها جمهور الخصم، ما جعل الجماهير تصب جام غضبها عليه، وتنهال عليه بالشتائم والسباب، مع هتاف عنصري واضح قالوا فيه: «الجميع يعلم أن ميدو يحمل قنبلة» في إشارة إلى أصله العربي، رد ميدو عليهم جاء سريعًا بهدف في الدقيقة 27، أسقط المدافع وراوغ الحارس وذهب إليهم مشيرًا إليهم بالسكوت.

شاهد هدف ميدو في مرمى نيوكاسل بعد الهتاف العنصري من الجماهير

ميدو منّا

ربما الصفحة الأقرب لقلب ميدو هي الزمالك المصري، النادي الذي ترعرع فيه وصنع اسمه، وساهم في احترافه، ولذلك فهو دائمًا ما يفتخر بميوله «الزمالكاوية» ويعد من بين أهم من يناصرون جماهير الفريق الأبيض في ملاعب كرة القدم بالعديد من المواقف.

هتاف جماهير الزمالك المفضل لميدو، هو: «ميدو منّا.. زملكاوي مثلنا» بالعامية المصرية، وهو ربما الأقرب لقلب ميدو من بين كل النداءات.

.