أخبار عامة

أسامة ربيع يعلن عودة الملاحة في قناة السويس.. ويكشف تفاصيل إعادة تعويم «إيفر جيفن»

أشار أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس إلى أنه من المقرر أن تعبر غدا 113 سفينة المجرى الملاحي للقناة في الاتجاهين طوال اليوم، لتعود حركة الملاحة للانتظام مره أخرى.

0
%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%A9%20%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%86%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%B3..%20%D9%88%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%A5%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%AA%D8%B9%D9%88%D9%8A%D9%85%20%C2%AB%D8%A5%D9%8A%D9%81%D8%B1%20%D8%AC%D9%8A%D9%81%D9%86%C2%BB

أعلن الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الإثنين، الموافق 29 مارس 2021 عن عودة الملاحة في قناة السويس بشكل طبيعي اعتبار من الساعة السادسة من بعد ظهر اليوم عقب الانتهاء من إعادة تعويم السفينة البنمية الجانحة بالقناة وسحبها لمنطقة البحيرات المره.

وأشار أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس إلى أنه من المقرر أن تعبر غدا 113 سفينة المجرى الملاحي للقناة في الاتجاهين طوال اليوم، لتعود حركة الملاحة للانتظام مره أخرى.

وتوقع ربيع أن يستغرق عبور السفن المنتظرة عند مدخلي قناة السويس «ثلاثة أيام ونصف تقريبا» بعد تعويم السفينة إم في إيفر جيفن.

وأوضح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم الإثنين، أن أزمة السفينة الجانحة انتهت خلال 6 أيام فقط، معتبرا أنه لو كانت هناك حادثة مركبه مثل ما حدث مع السفينة الجانحة والتي يقدر حجمها بـ 223 ألف طن وتحمل 13 ألف حاوية وطولها 400 متر، وعرض القناة التي شحطت بها يبلغ 250 مترا وطولها (السفينة) كان أكبر من عرض القناة لكان من الصعب جدا عملية الانقاذ بهذه الطريقة، معتبرا أن هذا يعد إنجازا من قبل رجال قناة السويس لإنهاء تلك الأزمة وإبحار السفينة.

وأضاف أن تلك السفينة إذا كانت موجودة في أي مكان في العالم سوف تستغرق 3 شهور على الأقل لكي يتم إنقاذها وخروجها، مشيرا إلى أنه أول مرة في العالم كله تحدث عملية إنقاذ سفينة حاويات دون تفريغ حمولتها ويتم عمل عملية الانقاذ لها وحمولتها كاملة عليها.

وأضاف أن السفينة الجانحة خرجت من مكان الذى شحطت فيه وتم سحبها وخرجت من المكان وهي تعمل على الماكينات الخاصة بها، كاشفا الفريق ربيع عن عدم وجود أي إصابات أو وفيات ولا يوجد أي تسريب زيوت أو مواد بترولية أو أعطال بالسفينة وبضاعتها كانت سليمة مائة في المائة وأبحرت فورا الى البحيرات المرة.

وتابع رئيس هيئة قناة السويس خلال المؤتمر الصحفي بالقول إن: الرئيس السيسي اتصل بي، وقال إن سمعة مصر في رقبتك أنت ورجالة قناة السويس، معتبرا أن نص الكلمة الرئيس تم نقها الى العاملين بالقناة وابلغتهم إننا لن نخرج من هذا الموقع حتي يتم الانتهاء من تلك الأزمة.. ولقى ترحيبا من العاملين بالقناة واصرارا منهم بعد مغادرة قناة السويس حتي سحب السفينة الجانحة وابحارها وهو ما تم بالفعل.

وأشار الفريق أسامة ربيع إلى أن الرئيس السيسي كان يتابع يوميا ويقوم بالاتصال أكثر من ثلاث مرات في اليوم وكان يدخل في أدق التفاصيل الخاصة لحل مشكلة السفينة وهذا كان عاملا دافعا له ولكل العاملين بالقناة بعدم مغادرة القناة.

وأضاف رئيس هيئة قناة السويس أن رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولي كان دائم الاتصال للاطمئنان وتقديم المساعدة لحل الأزمة وأيضا كل الوزراء قاموا بالاتصال بي لتقديم أي مساعدة تساعد في حل الأزمة.

وتابع أن وزير الزراعة ساهم في توفير ما تحتاجه السفن والتى تحمل ماشية وتقديم العلف لها، وأيضا توفير دكاترة بيطرين لهم، إضافة الى وزيرة البيئة والتى فتحت غرفة عمليات متواجدة على مدار الساعة وبالرغم من عد وجود أي مواد تسريب من تلك السفينة، ولكنها أصرت على وجود تلك الغرفة تحسبا ولا قدر الله حدوث أي حادثة وكانت تلك الغرفة على أهبة الاستعداد في تقديم أي مهمة تسند لهم.

وقال أسامة ربيع أن القناة ستعمل «على مدار 24 ساعة» لتتمكن السفن المنتظرة، وعددها 425 بحسب موقع «لويدز ليست»، من العبور في أسرع وقت ممكن.

وجنحت سفينة الحاويات «إم في إيفر جيفن» وتوقفت في عرض مجرى قناة السويس صباح الثلاثاء الماضي فأغلقته بالكامل، ما عطّل الملاحة في الاتجاهين.

وكانت السفينة البالغ طولها 400 متر وعرضها 59 متراً وحمولتها الإجمالية 224 ألف طن، تقوم برحلة من الصين إلى روتردام في هولندا.

وأدّى تعطل الملاحة إلى ازدحام مروري في القناة وتشكل طابور انتظار طويل والتسبب بتأخير بالغ في عمليات تسليم النفط ومنتجات أخرى.

وذكرت شركة خدمات القناة «ليث اجينسيس» في تغريدة أنّ سفينة الحاويات «إم في إيفر جيفن» تم «نقلها للبحيرات المرة» عبر هيئة قناة السويس. وأشارت إلى أنه من المتوقع أن تغادر 43 سفينة منطقة الانتظار باتجاه الجنوب.

.