مكملات غذائية

4 فناجين قهوة يوميا تقيك مخاطر أمراض الكبد

شاربو القهوة ينخفض ​​لديهم خطر الإصابة بأمراض الكبد بنسبة 21٪، وفق نتائج دراسة بحثية جديدة أعدت في المملكة المتحدة.

0
4%20%D9%81%D9%86%D8%A7%D8%AC%D9%8A%D9%86%20%D9%82%D9%87%D9%88%D8%A9%20%D9%8A%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%83%20%D9%85%D8%AE%D8%A7%D8%B7%D8%B1%20%D8%A3%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%B6%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A8%D8%AF

توصلت دراسة جديدة أجراها باحثون في المملكة المتحدة، إلى أن شرب القهوة يرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض الكبد المزمنة، وغيرها من الحالات الصحية للكبد.

ووجدت الدراسة، المنشورة في مجلة BMC Public Health في 22 يونيو الجاري، أن شاربي القهوة ينخفض ​​لديهم خطر الإصابة بأمراض الكبد بنسبة 21٪، وخطر الوفاة من أمراض الكبد المزمنة بنسبة 49٪، وتعزز هذه الدراسة الدلائل المتزايدة على أن القهوة تبدو مفيدة لصحة الكبد.

وبحسب موقع «ذا هيلث لاين»، يبدو أن جني الفوائد الصحية يتحقق مع تناول 4 فناجين من القهوة يوميًا، كما أن النتائج كانت أكثر إيجابية ووضوحا في الأشخاص الذين اعتادوا تناول قهوة «البن المطحون» أو المعروفة باسم «القهوة التركية»، أكثر من أولئك الذين شربوا القهوة سريعة التحضير.

القهوة.. ومقاومة أمراض الكبد

وقيّم الباحثون البيانات الصحية لـ 495،585 شخصًا، تم رصد وتتبع حالاتهم لمدة 10 سنوات في المتوسط، وكشفت الرصد تناول 78% إما قهوة مطحونة تحتوي على الكافيين، أو قهوة سريعة التحضير، أو قهوة منزوعة الكافيين، ولم يستهلك 22% قهوة أبدا.

وطوال الدراسة، كان هناك 3600 حالة من أمراض الكبد المزمنة أو التنكس الدهني، وهو تراكم للدهون في الكبد، كما كانت هناك 184 حالة إصابة بسرطان الخلايا الكبدية (سرطان الكبد).

وكان لدى متناولي القهوة في الدراسة خطر أقل بنسبة 21% للإصابة بأمراض الكبد المزمنة، و20% أقل من خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية.

كما كان المشاركون في الدراسة الذين شربوا القهوة، لديهم أيضًا خطر أقل بنسبة 49% للوفاة من أمراض الكبد المزمنة، وكانت الفوائد الصحية أكثر وضوحا بين أولئك الذين شربوا البن المطحون الذي يحتوي على الكافيين.\

وعلى الرغم من ارتباط القهوة سريعة الذوبان والقهوة منزوعة الكافيين بفوائد صحية، إلا أن القهوة المطحونة (التركية) كان لها أكبر الأثر على تجنب إصابات الكبد.

ووفقًا للباحثين، تحتوي القهوة المطحونة على أعلى مستويات القهويول والكافستول، وهما مكونان يعتقد أنهما يحميان من أمراض الكبد، واستقرت الفوائد الصحية عند تناول 4 إلى 5 أكواب من القهوة يوميًا.

ويقول الباحثون إنه يمكن استخدام القهوة كوسيلة ميسورة التكلفة ويمكن الوصول إليها للمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد.

وأظهرت العديد من الدراسات أن استهلاك القهوة مرتبط بانخفاض مستويات إنزيمات الكبد، ففي كثير من الأحيان، لا تشكل المستويات المرتفعة من إنزيمات الكبد مدعاة للقلق، ولكنها يمكن أن تكون علامة على التهاب أو تلف في الكبد.

وكانت مراجعة شاملة أخرى، أجريت عام 2016، وجدت أن شرب القهوة قد يساعد في تعويض تلف الكبد المرتبط بالإفراط في تناول بعض الأطعمة، أو المشروبات الضارة.

.