بناء الجسم

5 نصائح للحفاظ على صحة العين في رمضان

الخيارات الجيدة لنمط الحياة، مثل التمارين والتغذية والترطيب والحماية من أشعة الشمس، تأتي جميعها في صميم صحة العين.

0
5%20%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D8%AD%20%D9%84%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%B8%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86

مع حلول شهر رمضان خلال أيام الصيف الحارة والطويلة هذا العام، من المهم الحصول على التغذية المناسبة بين الإفطار والسحور، من أجل تعزيز الصحة العامة للجسم بما في ذلك العيون.

وتعتبر الخيارات الجيدة لنمط الحياة، بما في ذلك التمارين والتغذية والترطيب والحماية من أشعة الشمس، إضافة إلى النوم والفحوصات المنتظمة (خاصة للأفراد الأكبر سنًا والأصغر سنًا في العائلة) في صميم صحة العين. 

1- الترطيب

يجب على الصائمين محاولة الحفاظ على الترطيب قبل وبعد الصيام، عن طريق شرب 2.5 لتر من الماء، لأن الجفاف يمكن أن يؤدي إلى جفاف العين، أو إلى إيذائها.

2- النوم

قلة النوم خلال شهر رمضان، يمكن أن تؤدي إلى مشاكل تتعلق بالعيون لمن يصومون؛ نوصي بالنوم لمدة ست ساعات على الأقل، أو قد يؤدي ذلك إلى جفاف العين وتعبها.

3- الطعام الجيد

تبدأ حماية عينيك باتباع نظام غذائي متوازن، مع التركيز بشكل أكبر على عناصر غذائية بعينها، مثل أحماض أوميجا 3 الدهنية واللوتين والزنك وفيتامينات C وE.

وتُظهر الدراسات أن هذه العناصر الغذائية مفيدة للعيون، وقد تساعد في درء مشاكل الرؤية المرتبطة بالعمر، مثل الضمور البقعي وتأخير إعتام عدسة العين.

في السحور ووجبة الإفطار، حاول موازنة نظامك الغذائي، وتناول الأطعمة التالية بانتظام للمساعدة في الحفاظ على صحة عينيك:

  • الخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت والكرنب
  • السلمون والتونة والأسماك الزيتية الأخرى
  • البيض والمكسرات والفول ومصادر البروتين الأخرى غير اللحوم
  • البرتقال والحمضيات الأخرى أو العصائر

4- هجر التدخين

يتسبب التدخين في تلف أنسجة العين، وأكدت الأبحاث آثارها الضارة على البصر، لا سيما في تطور الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD)، وهو سبب رئيسي لفقدان البصر وإعتام عدسة العين، لذا فهجر التدخين والإقلاع التام عنه، أمر حتمي لصحة العين.

5- راقب مستويات السكر 

يعد اعتلال الشبكية السكري أحد أخطر مضاعفات مرض السكري، ويمكن أن يؤدي إلى العمى، كما يُمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري تحت السيطرة، سواء من خلال النظام الغذائي أو الأقراص، الصيام خلال شهر رمضان.

ومع ذلك، قد يطلب منهم الطبيب تغيير أدويتهم لمساعدتهم على تناول أقراص خارج ساعات الصيام، أولئك الذين يحتاجون إلى الأنسولين للسيطرة على مرض السكري يجب ألا يصوموا.

ويجب على مرضى السكري قياس مستويات السكر في الدم على مدار اليوم، وتجنب الأطعمة السكرية بشكل مفرط.

.