بناء الجسم

كيف تؤدي تمارينك الرياضية في رمضان بشكل آمن؟

التمارين الرياضية عامل أساسي في تحقيق نمط حياة صحي والحفاظ عليه، ويمكن أن تساعد بشكل كبير في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري.

0
%D9%83%D9%8A%D9%81%20%D8%AA%D8%A4%D8%AF%D9%8A%20%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D8%B4%D9%83%D9%84%20%D8%A2%D9%85%D9%86%D8%9F

يغفل كثيرون ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان، ظنا منهم أن تؤثر سلبا على صحتهم أثناء الصيام، لكن خبراء يشددون على أهمية دمج التمارين المنتظمة في روتينك، حتى أثناء الصيام.

وتشير الدكتورة فرحانة بن لوتاه، استشارية الطب الباطني في مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، وفق ما نقلته عنها النسخة الإنجليزية من موقع menafn الأردني، إلى أن التمرينات عامل أساسي في تحقيق نمط حياة صحي والحفاظ عليه، ويمكن أن تساعد بشكل كبير في تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري.

وبقدر ما قد يبدو الأمر بسيطًا، فإن المشي السريع لمدة 30 دقيقة يوميًا، خمس مرات في الأسبوع، يقلل بشكل كبير من فرصة الإصابة بمرض السكري، فهو فعال بشكل خاص، كجزء من خطة ذات ثلاث نقاط لتقليل المخاطر، إلى جانب نظام غذائي متوازن والحفاظ على وزن طبيعي للجسم. 

ولهذا السبب، أيضا حثت بن لوتاه مرضى السكري على الاستمرار في ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة خلال شهر رمضان، وتعديل الروتين، حسب الضرورة وفقًا لأوقات الوجبات ودرجات الحرارة والاحتياطات المتعلقة بفيروس كورونا «كوفيد-19».

وكشفت الدكتورة فرحانة، فوائد التمارين المنتظمة خلال شهر رمضان، إذ أنها تسهم في تحكم أفضل في جلوكوز الدم، وزيادة حساسية الأنسولين، وأيضا إدارة الوزن بشكل جيد.

كما أن التمارين الرياضية المنتظمة، تعمل على تحسين تكوين الجسم لدهون أقل، وزيادة كتلة العضلات الخالية من الدهون، وأيضا تُحسن قيم الدهون في الدم، مع خفض الكوليسترول الضار وزيادة الكولسترول الجيد.

التمارين المنتظمة كذلك تعمل على انخفاض ضغط الدم، وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، وتوفر عضلات وعظام أقوى.

وترى بن لوتاه، أن يقوم الناس ببعض التمارين المعتدلة قبل الإفطار مباشرة، ومرة أخرى قبل النوم مباشرة، وكذلك قبل السحور مباشرة، وتقول: إن المشي السريع لمدة 10 دقائق أو أكثر سيكون مثاليًا.

ولفتت أنه مع ارتفاع درجة حرارة الطقس، فقد لا تكون التمارين في الهواء الطلق هي الخيار الأفضل دائمًا، لذلك يجب على الناس محاولة دمج الأنشطة الداخلية مثل صعود السلالم، أو ممارسة التمارين المنزلية المناسبة لمستوى لياقتهم البدنية. 

لكن يجب تجنب التمارين الرياضية الشاقة، ويمكنك ممارسة الرياضة بقوة أكبر بعد حوالي ساعتين من الإفطار، حيث سيكون لديك المزيد من الطاقة حينها وسوف يكون جسمك رطبًا.

.