بناء الجسم

الحفاظ على اللياقة في رمضان.. طرق صحية لتحقيق ذلك

ثمة طرق من شأنها الحفاظ على لياقتك صحية أكثر، بل ويمكن استثمار الصيام في الوصول إلى مستوى لياقة أفضل عن الأيام العادية.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%81%D8%A7%D8%B8%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86..%20%D8%B7%D8%B1%D9%82%20%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%20%D8%B0%D9%84%D9%83

يمكن اعتبار الحفاظ على نمط حياة صحي وممارسة الرياضة أمرًا صعبًا بالنسبة للبعض في الظروف العادية، ولكن من المهم بشكل خاص خلال شهر رمضان البقاء بصحة جيدة والاعتناء بنفسك.

وثمة طرق من شأنها الحفاظ على لياقتك صحية أكثر، بل ويمكن استثمار الصيام في الوصول إلى مستوى لياقة أفضل عن الأيام العادية.

الاستماع لجسمك

كل فرد يستجيب للصيام بطرق مختلفة، لدينا جميعًا أنواع أجسام مميزة، ويمكن أن تختلف طريقة عمل أجسامنا أثناء الصيام بشكل كبير من شخص لآخر.

فقط لأن شخصًا ما يمارس الرياضة قبل الإفطار، لا يعني أنه يجب عليك فعل ذلك، إذ ينبغيضبط جسمك والتعرف على ما يحتاجه، وذلك أمر ضروري، لذا تأكد من أنك تفعل ما تشعر أنه مناسب لك.

صيام ورياضة

هل تساءلت يومًا ما الذي يحدث لجسمك عند ممارسة الرياضة أثناء الصيام؟، هناك العديد من الدراسات التي تثبت الفوائد «غير العادية» للقيام بذلك.

بالجمع بين الصيام وممارسة الرياضة، يرفع جسمك مستويات هرمون النمو، وبالتالي يزيد من حساسية الأنسولين لديك.

ذلك الهرمون هو المسؤول عن تحفيز النمو في جميع جوانب الجسم، مثل تجديد الخلايا وتكاثرها.

وتؤدي زيادة إنتاج هرمون النمو، إلى تحسين فقدان الدهون وخلق العضلات في نفس الوقت، كما يحسن هرمون النمو أيضًا مظهر الجلد، ويعزز عملية التمثيل الغذائي، ويسرع إصلاح أنسجة العضلات بعد الإصابة، هذا هو ما يُبقي جسمك حيويًا ونحيلًا. 

في المقابل، تؤدي زيادة الحساسية للأنسولين إلى تقليل نسبة السكر في الدم، حيث يبدأ جسمك في استخدام الجلوكوز بشكل أكثر فعالية، ويؤدي هذا إلى تقليل المخاطر في جميع الأمراض تقريبًا، وتقليل الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ويؤدي في النهاية إلى فقدان الدهون وتحسين صحة الدماغ أيضًا. 

أفضل طريقة للاستفادة من ذلك هي ممارسة الرياضة قبل الإفطار مباشرة (أو قبل ساعتين إلى ثلاث ساعات) لأن هذه التأثيرات تستمر حتى يتوقف الصيام.

وجبة متوازنة

مع وضع كل هذا في الاعتبار، عليك التأكد من تناول وجبة متوازنة ومغذية في الإفطار، إذ يجب أن تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين، ولا تنس المرطبات الصحية.

علاوة على ذلك، عند القيام بتمارين سريعة، بمرور الوقت يصبح جسمك أقل اعتمادًا على الكربوهيدرات للحصول على الطاقة، وأكثر اعتمادًا على الدهون.

يُمكن أن يقلل هذا من المرونة الأيضية التي ليست مثالية، لأن جسمك سيعتمد فقط على الدهون الآن، وليس على الكربوهيدرات، ويُمكن أن يؤدي ذلك إلى استخدام الجسم للعناصر الغذائية بشكل غير آمن وغير فعال، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الطاقة والإرهاق.

.