أنظمة غذائية

3 خطوات لتسخير علم النفس السلوكي لإنقاص الوزن

استخدام علم النفس السلوكي للمساعدة في إنقاص الوزن، يعني فهم العوامل العديدة المؤثرة على زيادة الوزن، مثل سهولة الوصول إلى الأطعمة غير الصحية.

0
3%20%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A7%D8%AA%20%D9%84%D8%AA%D8%B3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%83%D9%8A%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B5%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%86

رغم اﻷساليب العلمية المختلفة الموجهة لإنقاص الوزن، يبرز فرع آخر من العلم يستخدمه بعض الخبراء لنفس الغرض، أﻻ وهو علم النفس السلوكي.

ويشير موقع «ذا كونفيرسيشن» أن علم النفس السلوكي هو المفتاح لمساعدة الناس على إنقاص الوزن للأبد، بما في ذلك أولئك الذين لم يتمكنوا من تحقيق ذلك في الماضي.

يهدف علم النفس السلوكي إلى فهم سبب تصرفاتنا في الحياة اليومية، وتحليل أنماط أفعالنا وسلوكياتنا، إن استخدامه للمساعدة في إنقاص الوزن يعني فهم العوامل العديدة التي تؤثر على زيادة الوزن، مثل سهولة الوصول إلى الأطعمة غير الصحية، ويمكن أن يساعد هذا في إجراء تغييرات لمنع حدوث ذلك.

ويوصي خبراء التغذية، ممن يهتمون بتوظيف علم النفس السلوكي في إنقاص الوزن، باتباع تطبيق ذكي خاص بتتبع الحالة الصحية والسلوكية للمستخدم، وتوجيهه لأفضل أسلوب صحي يساعد على انقاص الوزن.

وعلى الرغم من أن إحدى الدراسات قد نظرت في فاعلية بعض التطبيقات الرقمية، مثل تطبيق Noom التي توظف علم النفس السلوكي في تقليص الوزن، إلا أنه لا يزال من الصعب تحديد ما إذا كانت تلك الطرق ناجحة مثل البرامج المماثلة الأخرى في المساعدة على إنقاص الوزن أم لا، لكن مجموعة واسعة من الأبحاث تشير إلى أن ذلك «ممكن جدا»، عبر 3 خطوات.

1-  تحديد الهدف

تبدأ العديد من برامج إنقاص الوزن بأن تطلب من الناس تحديد هدف، وتظهر الأبحاث بالفعل أن وجودة الإرادة لتحقيق ذلك يحفزك في الواقع على تغيير سلوكك. 

وهذا صحيح بغض النظر عما إذا كان هدفك هو فقدان قدر معين من الوزن، أو تناول طعام صحي أو ممارسة المزيد من التمارين، ولكن نظرًا لأنه من غير المحتمل أن يتسبب النشاط البدني بمفرده في فقدان قدر كبير من الوزن، فقد تكون مجموعة من الأهداف أكثر فعالية في الحفاظ على تحفيز الأشخاص ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم.

لكن كم عدد الأهداف التي يجب أن يحددها الشخص؟ وجدت إحدى الدراسات أن تحديد الهدف بشكل متكرر يعني أنه من المرجح أن تقوم بتنفيذ التغييرات، مما يعني في النهاية أنك أكثر عرضة لفقدان الوزن، ومع ذلك، لا يوجد دليل ملموس على العدد الدقيق للأهداف التي سيتم تحديدها.

2- المراقبة الذاتية

يعد قياس وزنك وما تأكله -المعروف باسم المراقبة الذاتية- أحد أكثر الاستراتيجيات فاعلية في مجال علم النفس السلوكي لفقدان الوزن، كما يتم تضمينها أيضًا في معظم برامج إدارة الوزن

وتعمل المراقبة الذاتية من خلال جعلك أكثر وعيًا بما تأكله وتشربه، وما يحدث لوزنك ،في المقابل يمكن أن يساعدك ذلك على تجنب الإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية.

الأشخاص الذين ينجحون في إنقاص الوزن والحفاظ عليه، يزنون أنفسهم بانتظام، وتظهر الأبحاث أن وزن نفسك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع يؤدي إلى أكبر نجاح، حتى أن إحدى الدراسات اقترحت أن تزن يوميًا.

ويستغرق تسجيل ما تأكله وقتًا أطول ثم قياس وزن نفسك، ولكن هذا الأمر مهم وثبت فاعليته، والحيلة هنا هي إيجاد طريقة سهلة للقيام بذلك حتى تتمكن من الحفاظ عليه.

فأثناء ملء مذكرات الطعام، يمكن أن يشعر الناس غالبًا أنه ليس لديهم وقت أو أنهم متعبون جدًا في نهاية اليوم للقيام بذلك، قد يكون الحل الوسط هو تسجيل ما تأكله عندما تبدأ بمحاولة إنقاص الوزن لأول مرة، ثم تزن نفسك للحفاظ على الهدف، إذا ارتفع وزنك، فارجع لتسجيل ما تأكله.

هناك مخاوف من أن تتبع الوزن والنظام الغذائي -خاصة مع الوزن- يمكن أن يؤدي إلى الهوس ويؤدي إلى اضطرابات الأكل، ومع ذلك، فقد أظهرت أبحاث أخرى أن المراقبة الذاتية ليس لها آثار سيئة، بشكل عام، قد لا تعمل المراقبة الذاتية مع بعض الأشخاص، ولكن ثبت أنها مفيدة للكثيرين.

3- الدعم الاجتماعي

الاستراتيجية الثالثة، هي الحصول على التغذية الراجعة والدعم من الأصدقاء أو العائلة أو البرامج الخاضعة للإشراف، السبب وراء المساعدة الاجتماعية هو أنه يخلق إحساسًا بالمساءلة.

وأظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يحضرون برامج إنقاص الوزن مع صديق أو أحد أفراد الأسرة هم أكثر عرضة للالتزام بها وفقدان المزيد من الوزن. يبدو أنه لا يوجد شخص معين أفضل من حيث التحفيز، الشيء المهم هو مشاركة المؤيدين.

نظرًا لأن معظم برامج إنقاص الوزن التي تستخدم هذه الاستراتيجيات من علم النفس السلوكي تعمل، فإن المفتاح هو العثور على البرنامج الذي يعجبك والالتزام به، إذا كان البرنامج أو التطبيق لا يناسب، فحدد هدفًا وقم بقياس تقدمك، واطلب من شخص ما في دائرتك الاجتماعية المساعدة.

.