أنظمة غذائية

هل الكاجو سام؟.. هذه شروط جني الفوائد وتجنب الأضرار

تناول الكاجو في أشكال معينة يمكن أن يكون ضارًا، حيث يحتوي على مادة سامة خطيرة تسمى اليوروشيول.

0
%D9%87%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D8%AC%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%9F..%20%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B7%20%D8%AC%D9%86%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF%20%D9%88%D8%AA%D8%AC%D9%86%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B6%D8%B1%D8%A7%D8%B1

الكاجو أحد أكثر أنواع المكسرات شهرة واستهلاكًا في جميع أنحاء العالم، وهي ثمار مغذية ولها عديد من الفوائد الصحية، مثل تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم، وتقليل الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.


غير أن الكثيرين ربما لا يدركون أن تناول الكاجو في أشكال معينة يمكن أن يكون ضارًا، حيث يحتوي على مادة سامة خطيرة تسمى اليوروشيول، ويبحث تقرير منشور بموقع «هيلث لاين» الأمريكي في الأسباب التي تجعل بعض أنواع الكاجو سامة، وكيفية الاستمتاع بهذه المكسرات دون التعرض لخطر السمية.


حصاد الكاجو ومعالجته


تصنف نبات الكاجو على أنها نوع من شجرة الجوز، وتنمو أشجار الكاجو الناضجة، ثم تثمر، وتأخذ ثمارها شكل الكمثرى وتسماح «تفاحة الكاجو»، بينما ينمو الكاجو نفسه داخل قشور رمادية على أطراف تلك الثمار.


يكون الكاجو جاهزًا للحصاد عندما يبدأ تفاح الكاجو في السقوط من الشجرة، ويتم جمع تفاح الكاجو، وهو صالح للأكل ولكنه سريع التلف.


تتم إزالة حبات الكاجو، التي لا تزال في قشرتها، من نهايات الثمار ويمكن تجفيفها في الشمس، اعتمادًا على أسلوب الحصاد التي تقوم به الشركة المصنعة، هذا الكاجو خام ولا يباع بسبب خطر التعرض لليوروشيول.



ثم يتم تحميص الكاجو الخام على درجة حرارة عالية، إما عن طريق تبخيرها في أسطوانة دوارة كبيرة، أو وعاء من الزيت المغلي، لإزالة بقايا اليوروشيول، قبل أن يتم تقشيرها وتجفيفها وتقشيرها جيدًا.


في هذه المرحلة، لا يزال يتم تصنيف أنواع الكاجو هذه على أنها خام، لأنها خالية من النكهات المضافة، بعدهها يُمكن تحميص الكاجو للمرة الثانية لأغراض النكهة، إذا تم بيعه ككاجو محمص، وقد تساعد جولة أخرى من التحميص أيضًا في ضمان إزالة أي بقايا عالقة من اليوروشيول قبل البيع، وأخيرا يصبح الكاجو التجاري جاهزًا بعد ذلك لفحص الجودة والتعبئة والبيع.


ما هي السموم التي يحتوي عليها الكاجو؟


يحتوي الكاجو بشكل طبيعي على مادة سامة تسمى يوروشيول، وهي مادة تنتمي إلى عائلة الأشجار من «الفصيلة البطمية»، والتي تشمل الكاجو والمانجو واللبلاب السام والبلوط السام والسماق والفلفل البيروفي والفستق.


وبينما يتواجد اليوروشيول في جميع أجزاء النبات، بما في ذلك الجذور والساق والأوراق، فإنه يميل أيضًا إلى التواجد في الزيت بين قشرة الكاجو والداخل.


وعادةً ما يؤدي ملامسة اليوروشيول إلى التهاب الجلد التماسي التحسسي، وهو طفح جلدي متأخر عند البشر يشبه ما قد تعاني منه بعد التعرض لبلاب سام، ويظهر الطفح الجلدي الناجم عن اليوروشيول على شكل نتوءات أو بقع على الجلد تكون مثيرة للحكة والتهاب وقد تحتوي على إفرازات، مما قد يتسبب في إحساس حارق شديد أو تورم موضعي.



وفي دراسة قديمة أجريت على الحيوانات، تم تغذية الجرذان بمستخلص قشر الكاجو بكميات متفاوتة، مما أدى إلى مجموعة واسعة من الأعراض، بما في ذلك اللعق، والخدش، والهزات، وزيادة حساسية الألم، وإفرازات المخاط، والسلوك السلبي، وأحيانا الموت.


وقد يعتمد نوع ودرجة التفاعل على كمية اليوروشيول التي تتعرض لها، وما إذا كنت قد تناولته أو كنت على اتصال مباشر بالجلد معه.


هل الكاجو الذي يتم شراؤه من المتجر آمن؟


بشكل عام، يزيل تحميص الكاجو المقشر أو تبخيره في درجات حرارة عالية أي يوروشيول قد يكون قد نقع من خلال قشرته وفي المكسرات، مما يجعله آمنًا للاستهلاك.



هذا هو السبب في عدم بيع الكاجو في المتاجر مع بقاء قشرته سليمة، وكذلك سبب بيعه عادة محمصًا أو معرضًا للحرارة، حتى الكاجو المصنف على أنه خام في المتاجر، يتم تقشيره ومعالجته بالحرارة، إما من خلال التحميص أو التبخير، بهدف إزالة بقايا اليوروشيول. 


أما صفة «خام»، فتشير إلى الكاجو الذي لم يُضف إليه أي شيء آخر، مثل الملح أو المنكهات، على هذا النحو، يمكنك أن تكون واثقًا من أن الكاجو الذي تشتريه من المتجر آمن للاستهلاك، حيث تم تحضيره تجاريًا لإزالة اليوروشيول الموجود بشكل طبيعي.


.