أنظمة غذائية

مثالي لإنقاص الوزن.. خل التفاح «العدو اللدود» لدهون البطن

يبدو أن لخل التفاح دور مهم في إنقاص الوزن، وفق أبحاث تثبت أن بإمكانه المساعدة في خفض مستويات السكر في الدم عند تخفيفه في الماء.

0
%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%84%D8%A5%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B5%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%86..%20%D8%AE%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AD%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%AF%C2%BB%20%D9%84%D8%AF%D9%87%D9%88%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%86

إلى جانب دوره المهم في تنظيم التمثيل الغذائي، يبدو أن لخل التفاح أيضا دور آخر في إنقاص الوزن، وفق أبحاث تثبت أن بإمكانه المساعدة في خفض مستويات السكر في الدم عند تخفيفه في الماء.

وتعد موازنة مستويات السكر في الدم مهمة عند الرغبة في إنقاص الوزن والسيطرة عليه، ويمكن أن تساعدك على رؤية النتائج بشكل واضح.

ويساعد حمض الخليك، وهو العنصر النشط الرئيسي في خل التفاح، في تقليل دهون البطن، كما وجدت دراسات أجريت على الحيوانات أن «حمض الأسيتيك» هو الآخر قد يعزز فقدان الدهون بعدة طرق، بحسب ما تشير إليه صحيفة «إكسبريس» البريطانية.

اقرأ أيضا: المكملات الغذائية مفيدة أم ضارة؟.. ما تحتاج معرفته قبل تناولها

كما أن خل التفاح شائع جدًا في الاستخدام المناسب لكثير من أنظمة الدايت، كونه لا يحتوي على أي كربوهيدرات تقريبًا وهو مثالي لأولئك الذين يتبعون نظام الكيتو الغذائي.

وتحتوي حوالي ملعقة كبيرة من البهارات الشائعة على 3 سعرات حرارية فقط، لذلك لن يحدث فرقًا في السعرات الحرارية التي تتناولها على الإطلاق.

ويمكن أن يساعد تناول مشروب خل التفاح أول شيء في الصباح في بعض الماء على تعزيز عملية التمثيل الغذائي بك، وهو أمر مهم عند الرغبة في حرق الدهون، لأنه سيساعدك على حرق المزيد من السعرات الحرارية على مدار اليوم وفي الراحة.

ويُمكن أن تساعد المشروبات الأخرى مثل الشاي الأخضر أيضًا على تعزيز عملية التمثيل الغذائي، ومع ذلك، يقترح باحثون آخرون تناول رشفة من خل التفاح قبل تناول وجبة ثقيلة، هذا لأنه قد يساعدك على الشعور بالشبع بشكل أسرع مما يعني أنك تستهلك كمية أقل من الطعام.

اقرأ أيضا: ماذا يعني «تحسين الجوع» وكيف يمكن تحقيقه؟

وهو مفيد بشكل خاص لأولئك الذين يكافحون ليحصلوا على معدل نقص في السعرات الحرارية (عجز السعرات)، والمقصود به عندما يحرق جسمك سعرات حرارية أكثر مما تستهلكه.

ويشير موقع «هيلث لاين» الأمريكي، إلى أن شرب خلف التفاح المخفف بالماء قبل النوم ليس له أي فوائد أكثر مما لو كنت تشربه طوال اليوم.

إذ تشير بعض الأدلة إلى أن شرب كميات صغيرة من خل التفاح قبل النوم قد يساعد في خفض مستويات السكر في الدم في الصباح لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من داء السكري، على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث قبل التوصية به كعلاج طبيعي فعال.

كما أن شرب خل التفاح قبل 30 دقيقة على الأقل من النوم قد يقلل من خطر عسر الهضم أو ارتجاع الحمض بعد الاستلقاء.

ومع ذلك، لا يحب الكثير من الناس الطعم المصاحب لخل التفاح، لذا من المفيد دمجه في نظامك الغذائي بطرق مختلفة.

ويمكن استخدام خل التفاح أيضا على السلطة أو في ماء مالح للحوم أو الخضار، والتي قد تكون طريقة أكثر متعة لاستهلاكها.

اقرأ أيضا: تناولها مرة في الأسبوع يكفي.. دراسة: الشوكولاتة صديقة للقلب

لكن في نفس الوقت، يحذر الخبراء من «المبالغة» في تناول خلف التفاح، إذ يمكن أن يؤدي استهلاك أكثر من 237 مل من خل التفاح يوميًا لسنوات عديدة إلى انخفاض مستويات البوتاسيوم في الدم أو هشاشة العظام.

إن إضافة خل التفاح إلى نظامك الغذائي سيكون له تأثيرات فقدان الوزن بسرعة، ويقترح البعض أنه يمكن أن يقلل من دهون البطن في غضون فترة زمنية قصيرة.

اقرأ أيضًا: النوم سلطان.. ووسيلتك لفقدان دهون الخصر

.