أنظمة غذائية

حمية البحر المتوسط.. أنسب «دايت» لصحة القلب

الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف والدهون الصحية ومضادات الأكسدة، تساعد في دعم صحة القلب، والعكس صحيح.

0
%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D9%88%D8%B3%D8%B7..%20%D8%A3%D9%86%D8%B3%D8%A8%20%C2%AB%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%AA%C2%BB%20%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%84%D8%A8

وفق درسات عديدة، تعد أمراض القلب السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وبالإضافة إلى عوامل نمط الحياة، مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وعدم التدخين، فإن النظام الغذائي هو أحد أفضل الطرق لحماية قلبك.

ولأن الالتهابات وضغط الدم والكوليسترول وعوامل خطر الإصابة بأمراض القلب الأخرى تتأثر بما تأكله، فإن خبراء التغذية الإكلينيكية، وضعوا بعض أنظمة الحمية (الدايت) المناسبة لصحة القلب، من بينها تلك المعروفة باسم «حمية البحر المتوسط».

وبشكل خاص، ثبت أن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف والدهون الصحية ومضادات الأكسدة، تساعد في دعم صحة القلب، بينما يرتبط تناول كميات كبيرة من السكر المضاف واللحوم المصنعة، بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

وبينما يزعم المروجون لعديد من الأنظمة الغذائية أنها تدعم صحة القلب، فمن المهم اختيار نظام مدعوم بالأدلة العلمية ويسهل الحفاظ عليه على المدى الطويل، وتعد حمية البحر المتوسط من أنسب أنظمة الدايت لصحة القلب.

حمية البحر المتوسط

يعتمد نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي على أنماط الأكل التقليدية للأشخاص الذين يعيشون في اليونان وجنوب إيطاليا خلال الستينيات.

وبشكل عام يركز هذا النظام الغذائي على الأطعمة الكاملة المعالجة بشكل ضئيل، بما في ذلك الحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والفواكه والخضروات والبقوليات والأسماك وزيت الزيتون البكر الممتاز.

كما يحتوي أيضًا على كميات معتدلة من الدواجن والبيض ومنتجات الألبان قليلة الدسم، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يحد أو يلغي السكريات المضافة، والكربوهيدرات المكررة والوجبات الخفيفة عالية المعالجة واللحوم الحمراء والمعالجة.

اقرأ أيضا: الأطعمة المصنعة.. سبب الوفاة الأول بأمراض القلب

وتربط العديد من الدراسات حمية البحر الأبيض المتوسط ​​بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب، فضلاً عن العوامل التي تساعد على الإصابة بتلك الأمراض، مثل ارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والسمنة ومرض السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم.

ووجدت مراجعة واحدة لـ 11 دراسة أن اتباع خطة أكل البحر الأبيض المتوسط ​​قلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والوفيات بنسبة 40٪، ويُعتقد أن فوائد هذا النظام الغذائي للقلب ترجع إلى حد كبير إلى تركيزه على الأطعمة النباتية الكاملة والمعالجة بشكل ضئيل والدهون الصحية.

على سبيل المثال، زيت الزيتون البكر الممتاز غني بالدهون الأحادية غير المشبعة، والمركبات ذات الخصائص القوية المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.

وربطت مراجعة لـ 32 دراسة، بين تناول كمية أكبر من هذا الزيت، ولكن ليس الدهون الأحادية غير المشبعة الأخرى، مع انخفاض كبير في مخاطر الوفيات لجميع الأسباب وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

وقد تساهم عوامل أخرى مثل ممارسة الرياضة واستهلاك كميات أقل من السكريات المضافة في التأثيرات المفيدة للنظام الغذائي.

.