أنظمة غذائية

الطماطم.. الثمرة الأنسب لمتبعي نظامي «كيتو دايت» و«لو كارب»

الطماطم تحتوي على الليكوبين، وهذا مركب مضاد للأكسدة يمكن أن يساعد في محاربة الجذور الحرة، كما تحمل فوائد غذائية أخرى.

0
%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%85%D8%A7%D8%B7%D9%85..%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B3%D8%A8%20%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D9%8A%20%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%C2%AB%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%88%20%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%AA%C2%BB%20%D9%88%C2%AB%D9%84%D9%88%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%A8%C2%BB

يحظى كل من «كيتو دايت» و«لو كارب»، بشعبية كبيرة وسط أنظمة الحميات المختلفة، وكلاهما يعد دقيقا فيما يتعلق بتناول الكربوهيدرات.

ويحافظ «لو كارب» (نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات) تحديدا، على نوعية الخضروات التي يتم تناولها خلال الحمية، بينما يركز كيتو دايت على زيادة مدخلات الطعام الغنية بالدهون الصحية، لذا تعد ثمار الطماطم من أفضل الخيارات لكلا النظامين، لكونها منخفضة في السعرات الحرارية، ومليئة بالعناصر الغذائية الأساسية.

وبحسب موقع «جريتيست» الأمريكي، تحتوي الطماطم على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، مقارنة بأنواع الخضروات الأخرى.

مضادات الأكسدة

الطماطم تحتوي على الليكوبين، وهذا مركب مضاد للأكسدة يمكن أن يساعد في محاربة الجذور الحرة، ووجدت دراسة أجريت عام 2020 أن تناول الطماطم المطبوخة والمعلبة قد يقلل من خطر إصابة الشخص بسرطان البروستاتا (لأنها توفر المزيد من الليكوبين أكثر من الطماطم الطازجة).

كما وجدت دراسة أخرى، أن الليكوبين يحد من نمو خلايا سرطان الثدي، وهذه بعض الأخبار الواعدة لفريق الطماطم، كما أظهرت الأبحاث أيضًا أن الليكوبين قد يزيد من مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) في جسمك ويخفض مستويات الكوليسترول السيئ (LDL).

وتوفر الطماطم متوسطة الحجم حوالي 1.5 جرام من الألياف، ويمكن أن تساعد الألياف في التحكم في ضغط الدم لديك، وقد تجعلك أكثر انتظامًا في الهضم.

فيتامين سي

الطماطم مليئة بهذه المغذيات الأساسية، مع 17.1 ملليجرام في حبة الطماطم الكاملة، ويمكن أن يساعد فيتامين ج في تنظيم الكوليسترول، والسيطرة على الالتهاب، وزيادة جهاز المناعة.

البوتاسيوم

ليس الموز، هو مخزن البوتاسيوم الوحيد بين الأغذية الطبيعية، إذ يحتوي كوب 8 أونصات من عصير الطماطم على حوالي 461 ملليجرام من البوتاسيوم، وهذا يمثل حوالي 10 بالمائة من المدخول اليومي الموصى به.

ويمكن أن يساعدك البوتاسيوم في إدارة ضغط الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

حمض الفوليك (فيتامين ب 9)

تعد الطماطم مصدرًا قويًا لحمض الفوليك، حيث توفر 19 ميكروجرامًا من العناصر الجيدة، أو 5 % من القيمة اليومية، ويساعد فيتامين ب هذا في عمل الخلايا ونمو الأنسجة، كما أنه مهم أيضًا للحوامل.

.