أنظمة غذائية

أهمها متابعة الوزن.. 5 طرق لتجنب الإصابة بالسمنة

النظام الغذائي عالي الجودة سيؤدي تلقائيًا إلى التحكم في السعرات الحرارية، لأنك ستأكل الأطعمة التي تدفعك للاحساس بالشبع

0
%D8%A3%D9%87%D9%85%D9%87%D8%A7%20%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%86..%205%20%D8%B7%D8%B1%D9%82%20%D9%84%D8%AA%D8%AC%D9%86%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%85%D9%86%D8%A9

السمنة أزمة عالمية، وقد اتضح أنه حتى قبل الوباء، لم تكن الطريقة التقليدية لفقدان الوزن فقط عبر خفض السعرات الحرارية وممارسة الرياضة، ولكن تناول كميات أقل من الطعام.

يقول الدكتور جوان مانسون، الأستاذ في كلية الطب بجامعة هارفارد ورئيس الطب الوقائي في بريجهام، إن النظام الغذائي عالي الجودة سيؤدي تلقائيًا إلى التحكم في السعرات الحرارية، لأنك ستأكل الأطعمة التي تدفعك للاحساس بالشبع.

ونقل موقع «إيت زيس نوت ذات» عن مانشون، قوله: «لضمان صحتك وصحة الآخرين، وحتى تفقد الوزن الزائد الذي اكتسبته بعد الجائحة، عليك القيام ببعض الخطوات»، وثمة 5 طرق صحية لفقدان السمنة.

1- احذر السمة الزاحفة

واحدة من أفضل الطرق لوقف السمنة، هي منع زيادة الوزن ببطء، وهو ما يعرف بـ السمنة الزاحفة، التي يمكن أن تحدث على مدى فترة طويلة.

وتقول كيرستن ديفيدسون، أستاذة وعميد مشارك للبحوث في كلية بوسطن: نحن جميعًا معرضون لهذا الأمر إذا لم نتوخ اليقظة، في بيئة اليوم، من السهل استهلاك 100 إلى 200 سعرة حرارية أكثر مما يحتاجه جسمك يوميًا.

ونصيحة ديفيدسون: زن نفسك يوميًا، أو على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، وتتبع تلك المعلومات بمرور الوقت، فإذا كان وزنك على مسار تصاعدي، فأنت بحاجة إلى إجراء تغييرات في نمط حياتك.

2- لا تُشعر جسدك بالحرمان

لاحظ الخبراء، وجود إحباط لدى العديد من أخصائيي الحميات الذين يقضون ساعات طويلة على جهاز المشي، ويتحملون وجبات منخفضة السعرات الحرارية لتأثير ضئيل أو معدوم.

ذلك لأن الجسم يبدو قادرًا على الشعور بالضيق عندما يكون محرومًا، لذا فهو يخفض عملية التمثيل الغذائي للحفاظ على استقرار الأشياء.

ويقول مانسون: يمكنك تناول الأطعمة التي تؤدي إلى الشبع، والتي تؤدي إلى الرفاهية العاطفية، وتحتوي على التغذية التي يحتاجها جسمك، دون أن تصيبك بالسمنة.

3- تناول أطعمة مشبعة

يقول مانسون: إن خطة الأكل عالية الجودة تشبه حمية البحر الأبيض المتوسط ، التي تركز على الفواكه والخضروات والأسماك وزيت الزيتون، بينما تكون منخفضة في اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة والأطعمة المصنعة.

والطريقة: ركز على الأطعمة المغذية التي ستشبعك، وليس الأطعمة المصنعة ذات السعرات الحرارية العالية التي لن تشعرك بالشبع.

4- وجبة الفاكهة والخضروات

يمكن أن يكون تناول وجبات خفيفة من الخضار والفواكه غير النشوية، التي تحتوي على نسبة منخفضة من الفركتوز، مرضيًا للغاية، مع منع ارتفاع نسبة السكر في الدم والانهيارات التي يمكن أن تسببها النشويات والسكريات.

ويقترح مانسون، تناول البروكلي كطبق جانبي، أو تناول وجبة خفيفة، ووضع كيس من الخضار المختلطة مع الحمص أو غموس بالزبادي، وتشمل الفواكه منخفضة الفركتوز التوت والتفاح والكمثرى والفراولة.

5- لا تترك التمارين

من المهم تضمين تمارين المقاومة، كجزء من خطة نشاطك، ويقول مانسون: التمارين التي تؤدي إلى زيادة كتلة العضلات هي وسيلة لتعزيز التمثيل الغذائي الخاص بك.

ويضيف: إنها أيضًا مفيدة حقًا لصحتك من حيث تحسين صحة العظام وكثافتها، وزيادة كتلة العضلات أمر مهم لتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

أيضا، لا يتطلب الأمر أن يكون لديك طقوس أو ممارسة روتينية، ولكن مجرد محاولة الحفاظ على نمط حياة نشط، والتواجد في الهواء الطلق، والمشي، وصعود السلالم، والقيام ببعض أنشطة المقاومة وتجنب الجلوس لفترات طويلة، وكلها مهمة حقًا لتحقيق الهدف.

.