مراجعات الألعاب

ماذا تحمل نسخة «العالم المفتوح» من سوبر ماريو؟

على مدار عقود، ظل نمط اللعب في «سوبر ماريو»، بنظام ثابت، وخلاله يتحرك اللاعب في سيناريو مخطط مسبقًا، ويحقق المطلوب من تخطي مراحل اللعبة.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7%20%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%84%20%D9%86%D8%B3%D8%AE%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%AA%D9%88%D8%AD%C2%BB%20%D9%85%D9%86%20%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88%D8%9F

احتفالا بمرور 35 عاما على إطلاق أول إصدار لها، في ثمانينات القرن الماضي، وصل الإصدار الجديد من لعبة «سوبر ماريو» الأيقونية، ولكن هذه المرة بنظام العالم المفتوح.

فعلى مدار عقود، ظل نمط اللعب في «سوبر ماريو»، بنظام ثابت، وخلاله يتحرك اللاعب في سيناريو مخطط مسبقًا، ويحقق المطلوب من تخطي مراحل اللعبة.

وطوال 35 عامًا، لم يتغير هذا النمط، حتى بعد إطلاق «سويتش»، منصة ألعاب نينتندو المحمولة، والأفضل على الإطلاق من بينه أجهزتها السابقة، ورغم ذلك ظل سوبر ماريو بنفس النمط وطريقة الأداء.

الإصدار الجديد للعبة، والمسمى Super Mario 3D World + Bowser’s Fury، والذي كشفت عنه نينتندو مؤخرا، يأتي بتحسينات وخصائص مختلفة عن الإصدارات السابقة.



فاللاعب في هذه النسخة يلعب فقط بشخصية ماريو، ولكن الجديد أنه بدلا من اللعب بالعديد من الشخصيات، يتولى ماريو جميع هذه الأدوار عن طريق تقمص باقي الشخصيات، فتارة يؤدي ماريو المراحل بشخصية القطة «وايت»، وأحيانا يؤدي دور السلحفاة.

بالنسبة للتطوير الكبير على اللعبة بنظام العالم المفتوح، فلا يوجد مكان يتوجه له ماريو إلا وتوجد به الكثير من المغامرات الممتعة، كما أن الألوان والرسوم غاية في الإبهار.

مواجهة العملاق Fury Bowser في حد ذاتها متعة منقطعة النظير، فالوحش يقوم باستخدام مجموعة من الأسلحة والهجمات الفتاكة مثل الكرات النارية وإلقاء الصخور الملتهبة، والهروب منها في العالم المفتوح، ويرجع فقط للاعب دون تدخل من اللعبة، حيث يتوجب على اللاعب التمعن في التضاريس وأماكن الهرب للاختيار من بينها بعناية.

يشار إلى أن Super Mario 3D World + Bowser’s Fury صدرت في 12 فبراير 2021 الجاري، ومتاحة حصرًا على منصة نينتندو سويتش المحمولة.

.