Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
النفط
الصناعات الكهربائية
17:55
لاسك لينز
لودوجوريتس رازجراد
14:15
الظفرة
الفجيرة
14:50
الباطن
الرائد
16:50
القادسية
التعاون
17:00
الوصل
النصر
17:55
سيسكا موسكو
دينامو زغرب
17:55
فيينورد
فولفسبرجر ايه سي
17:55
ريد ستار بلجراد
سلوفان ليبريتش
17:55
زوريا
سبورتينج براجا
17:55
جنت
هوفنهايم
17:55
ليل
سيلتك
12:00
انتهت
أمانة بغداد
أربيل
17:55
كاراباج اغدام
فياريال
17:55
سيفاس سبور
مكابي تل أبيب
20:00
آي زي ألكمار
رييكا
20:00
بنفيكا
ستاندار لييج
20:00
غرناطة
باوك سالونيكي
20:00
مولده
رابيد فيينا
20:00
نيس
هابويل بئر السبع
20:00
كلوج
يانج بويز
20:00
أومونيا
أيندهوفن
20:00
جلاسجو رينجرز
ليخ بوزنان
14:15
الجزيرة
اتحاد كلباء
20:00
سلافيا براج
باير ليفركوزن
12:00
انتهت
زاخو
الكرخ
14:30
انتهت
السيلية
الغرافة
15:00
انتهت
الطلبة
نفط البصرة
16:45
انتهت
الخريطيات
الخور
17:00
انتهت
دينيزلي سبور
بشكتاش
17:00
انتهت
سيفاس سبور
تشايكور ريزه سبور
17:30
انتهت
أتروميتوس
بانياتوليكوس
19:45
انتهت
جنت
جينك
20:15
انتهت
بنفيكا
بيلينينسيس
12:00
انتهت
القاسم
نفط ميسان
15:30
أسـوان
الاتحاد السكندري
18:00
انتهت
الزمالك
الإسماعيلي
20:00
انتهت
ليفربول
ميتلاند
20:00
يوفنتوس
برشلونة
20:00
انتهت
بيرنلي
توتنام هوتسبر
20:00
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
ريال مدريد
20:00
مانشستر يونايتد
لايبزج
18:00
الإنتاج الحربي
مصر للمقاصة
17:55
ميلان
سبارتا براج
20:00
انتهت
أولمبيك مرسيليا
مانشستر سيتي
17:55
إسطنبول باشاك شهير
باريس سان جيرمان
19:45
انتهت
ميلان
روما
17:55
انتهت
لوكوموتيف موسكو
بايرن ميونيخ
17:55
رويال انتويرب
توتنام هوتسبر
17:55
كراسنودار
تشيلسي
17:30
انتهت
برايتون
وست بروميتش ألبيون
20:00
كلوب بروج
لاتسيو
20:00
أرسنال
دوندالك
17:55
انتهت
شاختار دونتسك
إنتر ميلان
20:00
انتهت
ليفانتي
سيلتا فيجو
19:30
انتهت
باير ليفركوزن
أوجسبورج
20:00
بوروسيا دورتموند
زينيت
20:00
انتهت
أتالانتا
أياكس
17:49
آيك أثينا
ليستر سيتي
20:00
روما
سسكا صوفيا
20:00
فرينكفاروزي
دينامو كييف
20:00
انتهت
أتليتكو مدريد
سالزبورج
20:00
إشبيلية
ستاد رين
20:00
ريال سوسيداد
نابولي
20:00
انتهت
بورتو
أولمبياكوس
17:30
انتهت
الأهلي
النصر
15:55
انتهت
الهلال
أبها
شبح تسوشيما.. أمير الانتقام يعود للثأر من التتار

شبح تسوشيما.. أمير الانتقام يعود للثأر من التتار

تدور قصة اللعبة في أواخر القرن الثالث عشر، حيث المعارك بين محاربي الساموراي والتتار.

حسام هلال
حسام هلال
تم النشر
آخر تحديث

«جين ساكاي» ابن أخ «شيمورا» حاكم جزيرة تسوشيما اليابانية أواخر القرن الثالث عشر، رباه عمه على أخلاق الساموراي، وقوامها الحرب الشريفة وجها لوجه، الشجاعة، واحترام العدو.

تلك هي باختصار ما تدور حوله قصة لعبة «شبح تسوشيما» الشيقة، وسرعان ما تتوالى الأحداث، بعد غزو المغول للجزيرة. وكانت تسوشيما هي أول الجزر اليابانية التي احتلها المغول في طريقهم لغزو اليابان.

اقرأ أيضا: «فاينل فانتازي».. معشوقة الملايين من 23 عامًا تتأهب لمزايا جديدة

وعندما يظن الجميع أن جين ساكاي قُتل في معركة الدفاع عن الجزيرة، يتضح أنه بقي متخفيا بعد الشفاء من جروحه، ليبدأ في الانتقام من الغزاة، ولكن ليس بأسلوب مقاتل الساموراي الذي يقاتل وجه لوجه، ولكنه تحول إلى روح انتقامية عادت من الموت للقضاء على المغول بأسلوب القاتل المحترف الذي ينتهز الفرصة للانقضاض على العدو في غفلة ويطبق عليه.

ما يميز اللعبة أنها تعمل بآلية العالم المفتوح، أي أنه لا توجد خرائط لاكتشاف الأهداف المطلوبة، ولكن بدلا من ذلك يتحرك البطل على الجزيرة مكتشفا الأهداف بنفسه باستخدام الطبيعة من حوله مثل الرياح أو حتى تتبع الطيور.

أيضا يُكون ساكاي صداقات أثناء أحداث القصة، حيث يلعب هؤلاء الأشخاص أدوارا هامة في الحبكة الدرامية والسينمائية للقصة ومساعدة ساكاي في إكمال مهمته

اقرأ أيضا: ور ثندر.. شراسة الحروب وتفاصيلها في لُعبة

بالنسبة للجزيرة فهي حيوية ومشرقة ومليئة بالألوان الشيقة، مطابقة لمشاهد الجزر الآسيوية الجميلة الخضراء التي نشاهد البعض منها حاليا. مما يقلل فرص الإحساس بالملل اثناء اللعب والتجول فيها، وبالنسبة للموسيقى فهي تجربة رائعة لعاشقي الموسيقى الآسيوية القديمة.

أبرز ما يميز الأسلوب القتالي لـ«جين ساكاي» بطل اللعبة، فبدءً من الاختباء ما بين الأعشاب الطويلة للتخفي واستعمال قنابل الدخان للتمويه، وصولا للسيف التقليدي، تجده يبدو وكأنه يؤدي رقصة متناغمة لا معركة قتالية.

اللعبة من انتاج شركة سوني وتعمل حصرا على أجهزة «بلاي ستيشن 4» PS4، وتحتوي على ترجمة عربية للقوائم والحوارات.

اقرأ أيضًا: السيارات تصل «فورتنايت» أخيرًا.. والشاحنات أيضًا

اخبار ذات صلة