الأمس
اليوم
الغد

رونالدو يحاول تسوية أموره المتعلقة بأزمة الضرائب في إسبانيا قبل السفر إلى يوفنتوس

أحمد علي
09:44 | 18 / 07 / 2018
يعتزم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، والمنتقل إليه من نادي ريال مدريد، تسوية أموره مع مصلحة الضرائب الإسبانية قبل رحيله تمامًا عن إسبانيا متوجهًا إلى مدينة تورينو الإيطالية.

وسيدفع رونالدو مبلغ 14.7 مليون يورو وهي قيمة حجم الضرائب التي فرضت على اللاعب عن أرباحه الناجمة عن استغلال حقوق الصورة.

فضلًا عن ذلك، سيدفع 18,8 مليون يورو كغرامة لنفس الجهة، وهو المبلغ الذي كان قد اقترحه رونالدو على السلطات الإسبانية من أجل تجنب عقوبة السجن لمدة عامين التي حددتها النيابة العامة للجرائم المالية.

وسيتكفل محاميه خوسه أنطونيو تشوكلان بإنهاء ملف رونالدو مع الضرائب، ولن يكون النجم البرتغالي في حاجة إلى البقاء في إسبانيا لإنهاء هذه المسألة بشكل قطعي، حيث سيتكفل محاميه بكل شيء نيابة عن اللاعب.

الجدير بالذكر أن عديد التقارير كانت قد ربطت رحيل اللاعب إلى إيطاليا بمسألة الضرائب، حيث يسمح القانون المالي الجديد، للمساهمين في الضرائب، بدفع ضرائب أقل، إذا جاءت من الخارج، والتي يمكن أن تصل إلى أقل من 100 ألف يورو في العام، الأمر الذي دفع البعض بزعم هذا الافتراض.

ويعاني اللاعبون في الدوري الإسباني عمومًا من ارتفاع قيمة الضرائب المحصلة عن دخولهم من رواتب أو عقود رعاية إعلانية.