كريستيانو إلى يوفنتوس وفرنسا إلى النهائي
13:21 | 22 / 07 / 2018
أعد لي قلادة أمي واحتفظ بكل شيء أعطيته لك، أما أنا فسأرد لك كل ما أخذته منك في أقرب وقت ولا أريد أن أراك مرة أخرى.

يذكرني هذا البيت بالمشهد الأخير بين ريال مدريد ورونالدو الذي انتقل إلى يوفنتوس مقابل مبلغ لا يعتبر كبيرا بالنسبة للاعب بحجم كريستيانو، كون أن اللاعبين الاستثنائيين في العالم يثمنون بقدرٍ أكبر بكثير من هذه القيمة. يمكننا أن نقول إن ريال مدريد قد تحصل على أكثر مما دفعه في رونالدو، واستفاد منه وهو في أوج عطائه، ولكن في الناحية الأخرى، نجد أن يوفنتوس قام بشراء رونالدو بسعر مقبول جدًا بالنسبة له، وبالتالي أيًا كان المبلغ الذي سيحصل عليه رونالدو فإن ذلك لن يؤثر كثيرًا على خزينة النادي.

وصلت العلاقة بين بيريز ورونالدو إلى طريق مسدود، وهذا الأمر كان واضحًا، وبعد رحيل رونالدو إلى يوفنتوس أصبح كل منهما في طريقه، ومع ذلك يبقى خروج رونالدو من سانتياجو بيرنابيو مشهدًا سيظل يتذكره الجميع، حيث إن فلورنتنيو بيريز كان مهتمًا بأن يسمع رونالدو وهو يصرّح برغبته في الرحيل عن ريال مدريد، أعتقد أن هذا الأمر لم يكن صعبًا على الإطلاق، فقد كان من السهل على رونالدو أن يقوم بذلك، وكان سيضع بذلك حدًا لفترة القيل والقال التي سادت خلال الفترة الماضية بشأن انتقاله إلى يوفنتوس.

رونالدو أصبح فعليًا لاعبًا في يوفنتوس، وسيكون على لوبيتيجي الآن البحث عن لاعب يضمن له إحراز 50 هدفًا في الموسم، يبدو أنه سيكون لدينا موسم انتقالات مشتعل هذا الصيف.

من ناحية أخرى، اقتربنا كثيرًا من نهاية المونديال، وفازت فرنسا على بلجيكا في مباراة سادها التحفظ، أنهتها رأسية أومتيتي التي هزت شباك بلجيكا بعد ركنية سبق فيها أومتيتي فيلايني. كانت مباراة مغلقة، بدون فرص كثيرة، حيث كان أغلبية اللعب في وسط الملعب، وكان هناك هازارد متواجدًا ولكنه لم يكن له فاعلية كبيرة على المرمى، وعلى الجانب الآخر ظهر جريزمان على فترات ولكن بشكل مؤثر، كما شهد اللقاء بعض التصديات من قبل كلا الحارسين إلى جانب بعض الانطلاقات لمبابي.