الأمس
اليوم
الغد
طلال أبوسيف
03:54 | 18 / 07 / 2018
بعد 9 سنوات قضاها داخل صفوف فريق ريال مدريد، رحل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق الملكي للانضمام لصفوف فريق يوفنتوس الإيطالي.

ووفقا لما أعلنه الفريق الإيطالي سيوقع رونالدو عقدا مع بطل الكالتشيو يستمر حتى عام 2022، وسيحصل على أجر سنوي 30 مليون يورو.

ومنذ إعلان خبر رحيل النجم الأبرز لريال مدريد في السنوات الأخيرة، أصبح أسم اللاعب الذي سيحل بديلا لرونالدو هو الشغل الشاغل لجماهير الفريق الملكي.

وترددت أسماء العديد من اللاعبين خلال الفترة الأخيرة، ليحل أحدهم كبديل للهداف التاريخي للميرينجي، مثل البلجيكي إيدين هازارد، والبرازيلي نيمار دا سيلفا، والفرنسي كيليان مبابي.

ومؤخرا نفت إدارة ريال مدريد دخولها في أي مفاوضات مع هذه الأسماء خلال الفترة الحالية، وهذا الأمر أثار قلق جماهير الريال، والتي تعلم جيدا أن رحيل رونالدو وعدم التعاقد مع لاعب مميز ليحل محله، سيؤثر بالسلب على مستوى الفريق في الموسم المقبل.

نجم المستقبل

ورغم سعيها بالفعل للتعاقد مع نجم من العيار الثقيل ليكون بديلا لرونالدو في الميرنجي، إلا أن إدارة ريال مدريد لا تشعر بالقلق في حال فشلها في إبرام صفقة من العيار الثقيل في فترة الانتقالات الحالية، وذلك لرغبتها في منح النجم الإسباني الشاب ماركو أسينسيو على فرصة أكبر مع الفريق في الموسم المقبل.

وكانت إدارة الريال قد رفضت عرضا ماليا ضخما من فريق ليفربول الإنجليزي لضم أسينسيو، وذلك لأن إدارة النادي الملكي ترى أن اللاعب الشاب، سيكون نجم المستقبل في صفوف الميرينجي.

وشارك أسينسيو مع ريال مدريد خلال الموسم المنصرم في 53 مباراة بمختلف البطولات، ونجح في إحراز 11 هدفا، وصنع 6 أهدف لزملائه.

ورغم عدم اعتماد المدير الفني السابق لريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان على أسينسيو بشكل أساسي في اغلب مباريات الموسم الماضي، إلا أن اللاعب الإسباني ظهر بمستوى مميز مع الفريق، ولعب دورا كبيرا في تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا، خاصة عندما حل بديلا في لقاء الذهاب أمام فريق بايرن ميونيخ في نصف نهائي البطولة، وتمكن من إحراز هدف لفريقه.

ثقة لوبيتيجي

وهناك عدة أسباب قد تجعل الإسباني جولين لوبيتيجي المدير الفني الجديد لريال مدريد، يعتمد على أسينسيو كبديل لرونالدو في الموسم المقبل، أهمها منح اللاعب الفرصة للنضوج واكتساب الخبرات، ليعيد بذلك ريال مدريد النجوم الأسبان لقيادة صفوفه بعد سنوات كان نجومه الأبرز خلالها لاعبين من جنسيات أخرى، مثل رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي جاريث بيل والبرازيلي مارسيلو، والعديد من الأسماء الأخرى في السنوات الأخيرة.

وهناك سبب فني، فطريقة اللعب التي يفضلها لوبيتيجي، ستمنح أسينسيو صاحب الـ22 عاما فرصة أكبر لإظهار قدراته وإمكانياته الكبيرة، والتي ظهرت على فترات خلال الموسم الماضي، بالإضافة إلى أن المدير الفني لسابق لمنتخب إسبانيا يثق كتيرا في قدرات اللاعب الإسباني، خاصة أنه قام بتدريبه عندما كان مدربا لمنتخب إسبانيا للشباب.