الأمس
اليوم
الغد
توفيق الصنهاجي
03:30 | 18 / 07 / 2018
قال سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد الرياضي، إن التغيير الذي قام به الاتحاد المغربي لكرة القدم، فيما يخص إقامة مباريات كأس العرش هذه السنة من مباراة فاصلة بدلا من نظام الذهاب والإياب، يصب في مصلحة كل الأندية المغربية، وليس في صالح الوداد فقط.

وأضاف المسؤول الودادي، في جواب على سؤال «آس آرابيا»، خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد بمركب بنجلون بالدار البيضاء، أن الهدف كان تقليص كثافة المباريات لكل الأندية المغربية، على اعتبار خوض البعض منها للعديد من الواجهات سواء القارية منها أو العربية.

وأكد الناصيري في هذا الصدد، أن الفريق المتوج بلقب كأس العرش، سيكون قد خاض في نهاية مشواره بالبطولة، إذا تعلق الأمر بفريق من الدرجة الأولى الممتازة، 5 مباريات بدلا من 9 مباريات، وهو في صالح الكرة المغربية عموما.

وفي موضوع آخر، قال الناصيري، إنه متشبث برئاسة الرابطة الاحترافية الوطنية، باعتبار أن ولايته لن تنتهي بموجب القانون، إلا العام المقبل، أي بعد مضي أربع سنوات عن توليه لهذه المهمة.

وتابع رئيس الوداد الرياضي: إن الرابطة الاحترافية الوطنية، في اجتماعها الأخير، هي من رفعت توصية، لخفض عدد مباريات كأس العرش، وإجراء المنافسة بنظام المباراة الفاصلة، إلى اتحاد الكرة المغربي، الذي صادق على التوصية، وعلى توصيات أخرى، تتعلق بتطوير المنافسة في المغرب.

وفي السياق نفسه، تحدث الناصيري، عن القرار الجديد الاتحاد المغربي لكرة القدم، بتوصية من الرابطة الاحترافية الوطنية، والذي يمكن عددا من الأندية الوطنية ممن احتلت مراتب متقدمة خلال دوري الموسم الماضي الخاص بفئة الأمل، أقل من 23 سنة، من المشاركة في بطولة الدرجة الثانية هواة كبار، بدءا من الموسم المقبل.

واعتبر الناصيري، القرار مفيدا للغاية للكرة المغربية، وللأندية الوطنية، التي لطالما اشتكت من نقصان احتكاك لاعبي الناشئين من الاحتكاك مع الكبار، مبرزا أن الفرصة أتت الآن أمام هؤلاء اللاعبين للتنافس مع الكبار، والمشاركة والتنافس في الدوري المغربي، في درجاته الدنيا، من أجل كسب ورقة الصعود إلى الدرجة الأعلى.

ويتعلق الأمر هنا بأندية الفتح الرياضي الرباطي، الوداد الرياضي، حسنية أكادير، اتحاد الخميسات، أولمبيك خريبكة، المغرب التطواني، الدفاع الحسني الجديدي، والجيش الملكي.