الأمس
اليوم
الغد
آس آرابيا
13:38 | 22 / 07 / 2018
حقق سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل، اليوم الأحد، الفوز في جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا 1، متقدمًا على منافسه حامل اللقب سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون.

وعزز فيتل صدارته للترتيب العام للبطولة أمام هاميلتون حامل اللقب، بنتيجة السباق الذي أقيم على حلبة سيلفرستون، وحل في ختامه الفنلندي كيمي رايكونن، زميل فيتل في فيراري، في المركز الثالث.

وأنهى فيتل السباق في 1.27:29.784 ساعة، بفارق 2.264 ثانيتين عن هاميلتون، و3.652 ثوان عن رايكونن.

وحرم فيتل بطل العالم أربع مرات، منافسه البريطاني من تحقيق فوز سادس وخامس تواليًا في سيلفرستون، وكذلك أنهى احتكار مرسيدس للسباق منذ خمسة أعوام. وقاد فيراري إلى فوزها الأول في سيلفرستون منذ 2011.

وأفاد فيتل من تجاوز هاميلتون عند الانطلاق في الأمتار الـ 100 الأولى، مع تراجع البريطاني الذي سيطر على فترات التجارب الحرة والرسمية الى المركز الـ17 إثر اصطدام تعرض له من الخلف عند المنعطف الثالث من سيارة رايكونن، ما أدى الى استدارة سيارة هاميلتون على الحصى. وغرم رايكونن 10 ثوان، وأقر بمسؤوليته عن الحادث.

إلا أن هاميلتون قدم أداء رائعًا عاد بموجبه إلى المنافسة، متقدما إلى المركز الرابع في اللفة 19، أمام اكثر من 340 ألف متفرج تابعوا السباق من الحلبة.

وتوقف السباق مرتين ودخلت سيارة الأمان. وخسر فيتل الصدارة لمصلحة بوتاس جراء دخوله مرتين إلى الحظيرة، في مقابل توقف واحد لمرسيدس. وكانت نقطة التحول في اللفة 47 عندما تمكن فيتل من تجاوز سائق مرسيدس الثاني (بوتاس)، لينتزع منه الصدارة ويمضي نحو إحراز لقبه الثاني في سيلفرستون والـ51 في مسيرته معادلًا رقم الفرنسي ألان بروست، وليصبح مع الفرنسي ثالث أفضل سائق برصيد الفوز بالسباقات بعد الألماني ميكيل شوماخر وهاميلتون.

وبعد انتزاع فيتل الصدارة، تراجع بوتاس إلى المركز الرابع، تاركا المركز الثاني لزميله هاميلتون، فيما تقدم رايكونن إلى الثالث بعد تجاوزه بوتاس.

وحل الأسترالي دانيال ريكياردو سائق ريد بول خامسًا، والألماني نيكو هولكنبرج سائق رينو سادسا، والفرنسي أستيبان أوكون سائق «فورس أنديا» سابعًا، والإسباني فرناندو ألونسو سائق «ماكلارين» ثامنًا.