خلال 17 عاماً مع البيانكونيري حصل فيها بوفون على لقب الدوري الإيطالي 9 مرات

أحمد عبد الخالق وأحمد عزالدين
05:03 | 21 / 07 / 2018
لن يتمكن الزمن من مسح خيوط العنكبوت الإيطالي جانلويجي بوفون أسطورة الحراسة الإيطالية مهما بلغ من العمر، فالقدر لن يسمح بذلك بل سيجعل سمه أكثر قوة وخيوطه أكثر متانة عما كانت، فمن الممكن أن يحقق ما لم يستطع تحقيقه مع يوفنتوس بعدم التتويج ببطولة دوري أبطال أوروبا، خلال الموسم المقبل.

نادي باريس سان جيرمان بطل فرنسا قد أعلن، الجمعة، عن تعاقده مع الحارس الإيطالي الأسطوري جانلويجي بوفون، وأكد النادي في بيان على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن العقد يمتد عاماً واحداً، مع خيار عام إضافي. رئيس نادي باريس سان جيرمان على هامش انتقال جيجي لصفوف السيدة العجوز تحدث قائلاً: «نشعر جميعا بفخر كبير في الترحيب بجانلويجي بوفون في عائلة باريس سان جيرمان، اسم كبير في عالم كرة القدم قد أصبح معنا، شرف كبير لفرنسا بأكملها»، كلمات رائعة همهم بها رئيس الباريسي تؤكد قوة وعظمة العنكبوت وقيمته بعالم اللعبة.

جيجي بوفون توج الموسم الماضي مع يوفنتوس بالثنائية بالجمع بين الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ليحقق الثنائية الرابعة على التوالي.

الرغبة القارية

حارس أربعيني كان من الممكن بعد عدم صعود منتخب بلاده لبطولة كأس العالم روسيا 2018 قد فضل الخروج بشكل نهائي من كرة القدم لكن العنكبوب يريد اللعب مع إيطاليا خلال بطولة أمم أوروبا 2020، الأمر نفسه لا يختلف كثيرًا في رغبته الكبيرة باللعب ببطولة دوري أبطال أوروبا للموسم المقبل مع باريس سان جيرمان للفوز بها بعد خسارتها عام 2003 أمام إيه سي ميلان، و2015 أمام برشلونة، و2017 أمام ريال مدريد.

الجوع المحلي

خلال 17 عاماً مع البيانكونيري حصل فيها بوفون على لقب الدوري الإيطالي 9 مرات وكأس إيطاليا 5 مرات والسوبر الإيطالي 6 مرات، الأمر الذي يجعله دائمًا متعطشًا للفوز بالبطولات المحلية، وعندما يرتبط الأمر بالدوري الفرنسي المحتكر من قبل الباريسي، فالوضع أصبح أكثر لطفًا، حيث غياب التنافسية وسيطرة باريس على البطولات هناك قبل انتهاء الموسم بأسابيع وهذا ما سيضاف لسجل اللاعب.

باريس سان جيرمان كان قد حقق الثلاثية المحلية في فرنسا الموسم الماضي بالتتويج بلقب الدوري وكأس فرنسا وكأس الرابطة.

استفادة عامة

تواجد بوفون مع فريق يتواجد به لاعبون شباب كالبرازيلي نيمار دا سيلفا، الفرنسي كيليان مبابي، الألماني جوليان دراكسلار والعديد من اللاعبين الذين سيكون الإيطالي لهم بمثابة القدوة والأرشيف الممتلئ بالعديد من المعلومات والخبرة، كلها أمور ستعود في النهاية بالفضل على باريس سان جيرمان واللاعب ذاته.

ماذا قالوا عنه؟

بيرلسكوني رئيس وزراء إيطاليا السابق: «لن يكفي المال لوحده لشراء مثل هذا الحارس، ولن أتحدث عن بوفون إلا في حالة خروج ديدا».

بيليه: «إنه الأفضل الآن، وسيظل كذلك فهو بـكل بساطة لاعب غير عادي».

أليكساندر ديلبيرو: «أشعر بالآمان إذا لعب جيانلويجي بوفون معنا».

فيليبي إنزاجي: «بعد نهائي دوري الأبطال في 2003 إنني مبهر به، ولم أصدق كيف صد كرة كهذه، تربطني ببوفون روابط قوية».

روبرتو باجيو: «لو كان للوفاء رمز فهو بوفون».