رئيس الوداد الرياضي المغربي يتحدث عن طموحات فريقه في الموسم المقبل

توفيق الصنهاجي
04:48 | 21 / 07 / 2018
خرج سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد الرياضي المغربي عن صمته، وتحدث عن آخر استعدادات الفريق الأحمر للموسم المقبل، وعن كل الأمور المتعلقة بفترة الانتقالات الصيفية الحالية، موضحًا أنه سيكون سعيدًا للغاية إذا ما توج فريقه بلقب دوري أبطال إفريقيا للسنة الثانية على التوالي.

وأشار الناصيري في برنامج على قناة «شو فتي في» الإلكترونية، إلى أن الاستعدادات جارية على قدم وساق، كما أن الفريق يخوض معسكرًا تدريبيًا مغلقًا بتونس، تحضيرًا للاستحقاقات المقبلة التي تشمل لعب العديد من المواجهات على غرار دوري أبطال إفريقيا، لمرتين متتابعتين في الموسم ذاته، بحكم أن منافسة العام المقبل، تنطلق مباشرة بعد نهاية منافسة هذه السنة، أي في شهر ديسمبر المقبل، بالإضافة إلى البطولة العربية للأندية، ومنافسات الدوري المغربي وكأس العرش.

وبخصوص الميركاتو الصيفي، أوضح رئيس الوداد الرياضي، أن الفريق جلب إلى حدود اللحظة، لاعبين هما النيجيري ميشيل بابا توندي، والتونسي أسامة الدراجي، وأن المفاوضات ما زالت سائرة، مع كل من مهاجم حسنية أغادير بديع أوك، والمهاجم الليبيري السابق للفريق الأحمر، ويليام جيبور.

وعن سبب تعثر المفاوضات مع جيبور إلى حدود اللحظة، علمًا بأن المدرب التونسي للفريق الأحمر، فوزي البنزرتي، يطالب بانتداب مهاجم رأس حربة، قال الناصيري: «إنه لا يمكنه تلبية رغبات مهاجم الفريق السابق الليبيري، والذي كان يتقاضى مليون دولار أمريكي سنويًا، عندما خاض تجربة فاشلة برفقة النصر السعودي الموسم الماضي».

وأكد الناصيري في هذا الصدد أن جيبور خلال المفاوضات كان دائما يذكره بكونه كان يتقاضى هذا المبلغ مع النصر، غير أن الوداد ليس باستطاعته تسديد المبلغ نفسه سنويًا أو أكثر منه، خصوصا وأن الفريق الأحمر ينوي التعاقد مع لاعبه السابق لفترة طويلة وهي ثلاثة مواسم وليس موسمًا واحدًا فقط.

وفي السياق نفسه، أكد رئيس الوداد الرياضي أن البنزرتي هو بصدد تجريب مهاجم نيجيري آخر خلال المعسكر التحضيري الحالي بتونس يدعى جابريال، سبق له أن مثل منتخب بلاده المحلي خلال منافسة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي احتضنها المغرب مؤخرًا.

وأكد الناصيري في هذا الصدد أن وكيل أعمال هذا المهاجم هو وكيل أعمال بابا توندي أيضًا، وبالتالي فقد كان من السهل التواصل معه بخصوص مهاجم للفريق، لكن الأمر يظل بيد المدرب التونسي البنزرتي الذي عليه أن يقرر إن أراد جابريال أو جيبور في نهاية المطاف.

وبخصوص مركز حراسة المرمى، قطع رئيس الوداد الرياضي الشك باليقين، عندما أصر على أن حراس الفريق الأحمر الرسميين خلال الموسم المقبل، هم ياسين الخروبي، محمد رضا التكناوتي، وبدر الدين بنعاشور رسميًا.

وراجت العديد من الأخبار التي تحدثت في السابق عن مغادرة الحراس الثلاثة للوداد الرياضي خلال الميركاتو الصيفي الحالي، أو على الأقل واحد أو اثنين منهم، بعد أن غادر الفريق عند بداية فترة الانتقالات الحالية، الحارس الآخر، زهير العروبي، صوب نادي أحد السعودي.

وشدد الناصيري أيضا على أنه لم يتواصل أبدًا مع مدافع الفريق السابق، والمدافع الدولي السابق بصفوف المنتخب المغربي، عصام عدوة، الذي لعب للظفرة الإماراتي، مشيرا إلى أنه ليست هناك أي مفاوضات مع هذا اللاعب.

ويملك الوداد الرياضي أربعة لاعبين يشغلون مركز لاعب الوسط المدافع، وهم كل من الإيفواري الشيخ كومارا، نعيم أعراب، عبد الحميد الكوثري، وأشرف ضاري.