ميسي وكريستيانو ومبابي.. وإسبانيا
04:52 | 21 / 07 / 2018
ستستمر منافسات المونديال بدون ميسي وكريستيانو، وأخشى أيضًا من فقدان كافاني، والذي كان بطل مواجهة أوروجواي والبرتغال، ولكنه غادر المباراة بعدما شعر بوخزة، لقد قدم مباراة رائعة بمساعدة شريكه في الخط الهجومي لويس سواريز، وفي الوقت نفسه كان الخط الدفاعي لأوروجواي قويًا وقام بأداء جيد عن طريق صموده أمام محاولات البرتغال.

بدأت البرتغال الشوط الأول بطريقة سيئة، ولكنها عادت إلى شوط المباراة الثاني بقوة وهددت مرمى موسليرا في أكثر من مناسبة، ولكن جودين وخيمينيز استطاعا حماية فريقهم وسمحا فقط بهدف واحد سجله بيبي عن طريق تسديدة رأسية رائعة، لقد تحرك كريستيانو بقوة وجال في المباراة، ولكنه لم يصب هدفه، ورحل عن المونديال تاركًا ذكرى مباراته الرائعة أمام إسبانيا، والتي ستلعب اليوم أمام روسيا.

أما بالنسبة إلى ميسي، فقد قام بمباراة أخرى ضعيفة بقليل من البريق مع الأرجنتين، والتي بدت غير منظمة وعانت أمام مبابي، ولم تقدم شيئًا كبيرًا، وقد قدم اللاعب الفرنسي الشاب بالأمس أوراق اعتماده على أنه سيكون اللاعب الأبرز عالميًا في المستقبل.

وكان منتخب فرنسا منظمًا في مباراة الأمس، وتولى جريزمان قيادة الفريق، وكان مبابي من أحدث الفارق بعدما تسبب في ركلة جزاء، وذلك بعد أن خاض سباقا كبيرا في منتصف الملعب واستمرت سرعته في الزيادة بعدما قطع ستين مترا، فضلًا عن تسجيله هدفين.

ومن المنتظر أن تتواجه فرنسا وأوروجواي في ربع نهائي مونديال روسيا يوم الجمعة في تمام الساعة الرابعة، وما هو سيئ بالنسبة إلى أوروجواي هو غياب كافاني عن تلك المواجهة، بينما سيشارك مبابي.

واليوم ننتظر مشاهدة مباراة إسبانيا وروسيا، والتي سيشارك فيها دي خيا، وليس من المتوقع أن يقوم هييرو بالكثير من الجسارة فيما يتعلق بتشكيلة الفريق، إذ يتبع استراتيجية عدم المخاطرة في أسلوبه، وقد كانت الأيام القليلة بعد انتهاء المباراة الأخيرة فرصة جيدة للاعبين للحديث مع الصحافة وتكرار القول بأنهم أبطال المجموعة ولم يتعرضوا للهزيمة، وبالتأكيد ما يقولونه صحيح.

ومن المنتظر أن تواجه إسبانيا روسيا اليوم، والتي استطاعت أن تفوز على السعودية ومصر، ولكنها سقطت أمام أوروجواي، وإذا ما تمكنت إسبانيا من اللعب جيدًا كما هو معروف عنها، واستطاع الحارس التصدي للكرات، فإننا سنتمكن من مشاهدة مباراة كرواتيا والدنمارك ونحن سعداء.