الأمس
اليوم
الغد

أعلنت إدارة نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي، اليوم، إقالة الصربي ميهايلوفيتش عن منصبه كمدير فني للفريق، وذلك بعد أن تم تعيينه في هذا المنصب منذ أسبوع

محمد سعد
03:57 | 18 / 07 / 2018
أعلنت إدارة نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي، اليوم، إقالة الصربي ميهايلوفيتش عن منصبه كمدير فني للفريق، وذلك بعد أن تم تعيينه في هذا المنصب منذ أسبوع.

يأتي هذا القرار بعد أن قرر ملاك النادي في نهاية الأسبوع المنصرم وبالإجماع إقالة برونو دي كارفاليو من منصبه كرئيس للنادي البرتغالي.

وأشارت التقارير أن دي كارفاليو كان قد قرر تعيين ميهايلوفيتش مديرًا فنيًا للفريق منذ أسبوع ولمدة ثلاثة مواسم، ولكن إدارة النادي أرادت إبطال قرار تعيين ميهايلوفيتش مديرًا فنيًا للفريق والذي اتخذه برونو قبل إقالته، ومن المتوقع أن يتم الإعلان رسميًا عن قرار الإقالة خلال الساعات القليلة القادمة.

ووفقًا لما نشرته صحيفة «ريكورد» البرتغالية فإن الاتفاق الذي كان قد أبرمه ميهايلوفيتش كان به عدة نقاط غير مكتلمة، وأنه لم يكن قد تولى مهامه التدريبية بالفريق، بالإضافة إلى أنه لم يكن قد اختار الجهاز المعاون له.

وفي سياق متصل فقد أشارت الصحيفة البرتغالية، إلى أن نادي سبورتينج سيحاول من جديد التوصل إلى اتفاق مع المدير المثير للجدل، والذي كان من المفترض ان يتقاضى راتبًا سنويًا يقدر بـ 2.3 مليون دولار.

الجدير بالذكر أن نادي سبورتينج يعاني في الفترة الأخيرة من عدة مشاكل وأن وضعه الحالي مثير للقلق، إذ إن منصب رئيس النادي ما زال خاليًا بعد إقالة دي كارفاليو، وأن انتخابات اختيار رئيس النادي ستنعقد في الثامن من سبتمبر القادم، وأن الفريق ليس له مدير في الوقت الحالي، فضلًا عن وجود تسعة لاعبين بالفريق قرروا الرحيل عن الصفوف خلال الأيام القليلة الماضية.