الأمس
اليوم
الغد
14:00
انتهت
بلجيكا
إنجلترا
16:00
انتهت
الزوراء
نفط ميسان
23:00
انتهت
نيو يورك ريد بولز
سبورتينغ كانساس سيتي
23:00
انتهت
نيو يورك سيتي
كولومبوس كرو
23:30
انتهت
نيو انجلاند ريفليوشن
لوس أنجلس جالاكسي
23:30
انتهت
امباكت مونتريال
سان خوسيه إيرث كوايكس
00:01
انتهت
أورلاندو سيتي
تورونتو
00:01
انتهت
مينيسوتا يونايتد
ريال سولت لاك سيتي
00:01
انتهت
دالاس
شيكاغو فاير
00:01
انتهت
دي سي يونايتد
فانكوفر وايتكابس
01:00
انتهت
كولورادو رابيدز
هيوستن دينامو
15:00
انتهت
فرنسا
كرواتيا
18:00
انتهت
أتلانتا يونايتد
سياتل ساوندرز
22:01
انتهت
لوس أنجلوس
بورتلاند تمبرز
13:45
-
الحدود
البحري
13:00
-
مازيمبي
مولودية الجزائر
13:00
-
زيسكو
بريميرو دي أجوستو
13:00
-
امبابان سوالوز
النجم الساحلي
13:45
-
الحسين
كربلاء
13:45
-
الديوانية
زاخو
13:45
-
السماوة
نفط الجنوب
13:45
-
الميناء
الصناعات الكهربائية
13:45
-
الطلبة
أمانة بغداد
16:00
-
بورت دي لومي
ماميلودي صن داونز
16:00
-
حوريا
الوداد البيضاوي
19:00
-
الترجي
كامبالا سيتي
19:00
-
وفاق سطيف
الدفاع الحسني الجديدي
19:00
-
الأهلي
تاونشيب رولرز
أ ف ب
19:25 | 16 / 07 / 2018
أحرز بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس لقب جائزة فرنسا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم للفورمولا 1، على حلبة بول ريكار دو كاستيليه، اليوم الأحد.

واستعاد البريطاني صدارة الترتيب العام للسائقين من منافسه المباشر على اللقب الألماني سيباستيان فيتل «فيراري» الذي حل خامسًا بعد حادث تصادم مع فالتيري بوتاس «مرسيدس» في اللفة الأولى.

وتقدم هاميلتون على الهولندي ماكس فيرشتابن «ريد بول» والفنلندي كيمي رايكونن «فيراري» الذي أكمل منصة التتويج.

ولم يجد هاميلتون صعوبةً في الحفاظ على صدارته إذ قاد سباقًا سهلاً في الصدارة من دون منافسة من أقرب منافسيه ماكس فيرشتابن حاصدًا فوزه الـ 65 في سباقات الفئة الملكة.

وبات يملك البريطاني 145 نقطة في رصيده في ترتيب البطولة بفارق 14 نقطة عن فيتيل الذي حلّ في المركز الخامس بعد الحادث الذي جمعه مع الفنلندي فالتيري بوتاس في اللّفة الأولى.

وجاء فيرشتابن في المركز الثاني ليصعد لمنصة التتويج للمرّة الثالثة هذا الموسم بعد سباقَي إسبانيا وكندا، ولكن هذه المرّة من بوابة المركز الثاني وليس الثالث.

أمّا المركز الأخير على منصة التتويج فكان من نصيب كيمي رايكونن الذي قام بسلسلة من اللّفات السريعة في القسم الأخير من السباق سمحت له بتجاوز دانيال ريكاردو.

الأسترالي جاء في المركز الرابع أمام فيتيل بينما حلّ كيفن ماجنوسن في المركز السادس مستيفيدًا من مشكلة المحرك التي تعرّض لها كارلوس ساينز الابن قبل لفتَين من نهاية السباق والتي ساهمت بخسارته لمركزه.

بوتاس جاء في المركز السابع إذ نجح في تعويض تأخره بعد تراجعه للمركز 18 مع نهاية اللّفة الأولى إثر الحادث مع فيتيل، إذ تقدّم على ساينز الابن.

وقد أكمل نيكو هلكنبرج وشارل لوكلير ترتيب العشرة الأوائل.