«أشبال الأطلس» يواصلون الدفاع بقوة عن اللقب الذي توجوا به في تركيا

توفيق الصنهاجي
13:33 | 22 / 07 / 2018


فاز المنتخب المغربي للشباب، تحت 20 سنة، على نظيره الليبي 2-1، في مباراته الثانية بدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، دور المجموعات الأول، لمنافسات كرة القدم بالدورة، التي انطلقت الجمعة الماضي بمدينة تراجونا الإسبانية.

وتفوق أشبال الأطلس على أشبال ليبيا، ليتصدروا مجموعتهم الثانية، برصيد 4 نقاط، في انتظار المباراة الأخيرة عن المجموعة التي تجمع في الجولة الثالثة والأخيرة من هذا الدور، بين إيطاليا وليبيا.

وسجل أهداف مباراة اليوم، لصالح المنتخب المغربي الذي كان متفوقا في النتيجة بهدف وحيد خلال الشوط الأول، اللاعبان الدريوش سليمان، ومريد أيمن، في حين سجل هدف المنتخب الليبي الوحيد، اللاعب جهاد صلاح الدين.

الجدير بالذكر أن المنتخب المغربي، الذي يشرف على تدريبه المدرب الوطني مصطفى مديح، كان قد تعادل في أولى مواجهاته الجمعة الماضي، أمام نظيره الإيطالي بهدفين لمثلهما، مما اعتبر بداية موفقة للأشبال في هذه الدورة، بعد إخفاقهم في الوصول لنهائيات كأس أمم إفريقيا، المقررة العام المقبل بالنيجر.

ويحاول الأشبال، خلال هذه الدورة، الحفاظ على لقبهم في كرة القدم، والذي كانوا قد توجوا به خلال آخر نسخة أقيمت عام 2013 بمدينة ميرسين التركية، إثر فوزهم على المنتخب المضيف في المباراة النهائية.

ويشارك في منافسات كرة القدم بالدورة، تسعة منتخبات، المغرب، وليبيا وإيطاليا، الجزائر، إسبانيا، اليونان، فرنسا، تركيا، والبوسنة والهرسك.

تجدر الإشارة، إلى أن المغرب، سبق له التتويج مرتين بالميدالية الذهبية، في كرة القدم، ضمن ألعاب البحر الأبيض المتوسط، تاريخيا، وذلك في دورة 1983 بالدار البيضاء، ثم في دورة 2013، وفي الدورتين كان الفوز في المباراة النهائية على حساب المنتخب التركي.