الأمس
اليوم
الغد

 تلقى لاعب الوسط السويدي جيمي دورماز، اليوم الأحد، سيلاً من الرسائل التحفيزية بعد تسببه في الضربة الحرة التي سجلت منها ألمانيا هدف الفوز القاتل

د ب أ
05:57 | 18 / 07 / 2018
تلقى لاعب الوسط السويدي جيمي دورماز، اليوم الأحد، سيلاً من الرسائل التحفيزية بعد تسببه في الضربة الحرة التي سجلت منها ألمانيا هدف الفوز القاتل 2/1 مساء السبت في مونديال روسيا.

وأقدم دورماز الذي شارك بديلًا في الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني، على عرقلة تيمو فيرنر بالقرب من منطقة جزاء السويد ليتم احتساب ضربة حرة للفريق الألماني سجل منها توني كروس هدف الفوز القاتل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

وتعرض دورماز لانتقادات بسبب المخالفة، ونال قسطا من الملاحظات العنصرية عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ونقلت وسائل الإعلام السويدية عن دورماز قوله: «لا أكترث لذلك، أبقى هنا فخور وأمثل بلدي».

وقال البين إيكدال لاعب وسط السويد: «جيمي لا يقع اللوم عليه، الناس لا ينبغي أن تلوم لاعب بعينه، نفوز كفريق ونخسر كفريق».

وكتبت إيبا بوش ثور، رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي السويدي المعارض عبر حسابها على شبكة «إنستجرام»: «دورماز، يا لها من معركة اليوم، نتطلع لمواجهة السويد أمام المكسيك».