يستعد الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لإعلان قرار إنهاء مهام الجهاز الفني للمنتخب الأول الذي يقوده رابح ماجر

د ب أ
13:43 | 22 / 07 / 2018
يستعد الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لإعلان قرار إنهاء مهام الجهاز الفني للمنتخب الأول الذي يقوده رابح ماجر.

ويعقد المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة غدًا الأحد، اجتماعه الشهري لدراسة العديد من النقاط المهمة، لكن أبرزها يبقى حسم مستقبل المدير الفني لـ"الخضر" ومساعديه، إلى جانب الإعداد للموسم الكروي المقرر انطلاقته في العاشر من أغسطس المقبل.

وأكدت مصادر مسئولة في الاتحاد الجزائري لكرة القدم -تحفظت على ذكر اسمها- لوكالة الأنباء الألمانية «د ب أ»، أن اجتماع الأحد سيرسم إنهاء مهام رابح ماجر، والتمهيد للتعاقد مع جهاز فني جديد تحسبًا لموجهة جامبيا في سبتمبر المقبل، ضمن المرحلة الثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019.

وعين الاتحاد الجزائري، ماجر مدربا للمنتخب الأول في أكتوبر الماضي، خلفًا للإسباني لوكاس الكاراز، المقال، بموجب عقد يمتد حتى يوليو من العام المقبل.

وتعرض ماجر، لحملة انتقادات واسعة من قبل وسائل الإعلام والنقاد، بدعوى افتقاده للكفاءة اللازمة لقيادة المنتخب، وارتفعت حدة هذه الانتقادات منذ خسارة "محاربي الصحراء" أمام مضيفهم منتخب الرأس الاخضر 2-3، في الأول من يونيو الحالي.

وستكون المرة الرابعة التي يقال فيها ماجر، من تدريب منتخب الجزائر، بعدما خسر ذات المنصب أعوام 1995، و1996، و2002.