الأمس
اليوم
الغد
إيهاب الجنيدي
22:19 | 15 / 07 / 2018
على وقع أكبر مفاجأة في مونديال روسيا 2018 حتى الآن والمتمثلة في سقوط المنتخب الألماني حامل اللقب أمس أمام نظيره منتخب المكسيك، يبحث منتخبا كوريا الجنوبية والسويد عن الفوز دون غيره والثلاث نقاط حين يلتقيان ظهر اليوم الإثنين ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة السادسة في الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2018.

كانت مباراة طرفي المجموعة الآخرين ألمانيا والسويد قد شهدت مفاجأة من العيار الثقيل بفوز المكسيك، ليقطع الأخير بشكل كبير أكثر من نصف الطريق نحو الدور الثاني، خاصة بعدما عبر المرشح الأول للتأهل وحامل اللقب بالفوز عليه وحصد أول 3 نقاط.

وكشف مسؤولو الفريقين أمس قبل مباراة اليوم أن فوز المكسيك قد زاد من الضغط عليهما قبل مباراتهما معاً اليوم، خاصة أن المنتخب الألماني سيكون كالأسد الجريح في مواجهتيهما ولن يكون أمامه سوى الفوز لمواصلة مشوار الدفاع عن لقبه.

وتقام مباراة اليوم عند الساعة الثانية عشرة ظهراً بتوقيت جرينتش، الثانية عصراً بتوقيت القاهرة على أرض ملعب «نيزني نوفجورود» الواقع في المدينة الروسية العريقة التي تحمل الاسم نفسه، ويتسع لـ 45 الف متفرج.

وتأتي المباراة على خلفية أزمة بين المنتخبين بعد تجسس منتخب السويد عبر أحد الكشافين على منتخب كوريا الجنوبية خلال معسكره الإعدادي الأخير للمونديال في سويسرا.



ويراهن المدير الفني للمنتخب الكوري الجنوبي شين تاي-يونج على مجموعة من اللاعبين المميزين خاصة نجم فريق توتنهام الإنجليزي سون هيونج مين ولاعب سوانزي سيتي مين سونج ولاعب الوسط كو جا تشول المحترف في أوجسبورج الألماني، لتحقيق طموحات بلاده في العبور للدور الثاني من هذه المجموعة، التي وصفها بالصعبة جداً في ظل وجود حامل اللقب ومنتخب المكسيك العريق والمنتخب السويدي القوي.

ويشارك المنتخب الكوري في المونديال للمرة التاسعة على التوالي بعدما حل ثانيًا خلف المنتخب الإيراني في مجموعته بالتصفيات الآسيوية، ويسعى الفريق لمحو الخيبة التي ظهر عليها في مونديال 2014 بالبرازيل بعد خروجه من الدور الأول.

وتولى شين تاي يونج،تدريب الفريق في يوليو الماضي خلفا للمدرب الألماني أولي ستيلكه، ويعول بشكل كبير على حماس اللاعبين وإصرارهم لتعويض الفارق بين مستوى الدوري المحلي ومستوى نجوم الفرق المنافسة والمحترفين في أكبر الأندية الأوروبية وخاصة المنتخب الألماني.

على الجانب الآخر، كان يان أندرسون المدير الفني لمنتخب السويد جريئاً جداً في اختياراته لقائمة أحفاد الفايكنج بعدما استبعد النجم الأسطوري للسويد عبر تاريخها إبراهيموفيتش من المونديال في ظل ابتعاده عن المشاركة معظم فترات الموسم الماضي، ولم يقتنع يان بمردود اللاعب مع فريقه الأمريكي بعد عودته للمشاركة مؤخراً.



ونجح أندرسون في قيادة السويد للعودة لنهائيات كأس العالم بعدما غاب المنتخب عن بطولتي 2010 بجنوب إفريقيا و2014 بالبرازيل، معتمداً على لاعبين شباب يتألقون في أندية بالدنمارك واليونان وروسيا، وتوج المنتخب جهوده في التصفيات الأوروبية بالفوز على نظيره الإيطالي (1-0) في الملحق الأوروبي الفاصل، بعدما احتل المركز الثاني في مجموعته.

ويعتبر اللاعب المخضرم ماركوس بيرج نجم فريق العين الإماراتي هو أبرز نجوم السويد حيث سجل 8 أهداف في مشوار المنتخب بالتصفيات الأوروبية.

أخيرا يتفوق منتخب السويد على منتخب كوريا الجنوبية في القيمة التسويقية له بـ 120 مليون يورو، مقابل 88 مليون يورو لمنافسه.