د ب أ
07:42 | 19 / 06 / 2018
رفض فيرناندو سانتوس، مدرب منتخب البرتغال لكرة القدم، ما يثار عن تأثر المنتخب الإسباني بالإقالة المفاجئة لمدربه جولين لوبيتيجي قبل أيام قليلة من مواجهة المنتخبين في مستهل مبارياتهما بـنهائيات كأس العالم بروسيا.

ويلتقي المنتخب البرتغالي مع نظيره الإسباني غدا الجمعة في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية، التي تضم أيضا منتخبي إيران والمغرب.

وتولى فيرناندو هييرو تدريب المنتخب الإسباني خلفًا للوبيتيجي، الذي أعلن تدريبه فريق ريال مدريد الإسباني فور نهاية مشوار منتخب إسبانيا في المونديال، وذلك بعد دقائق من إبلاغ اتحاد الكرة الإسباني برحيله.

وقلل سانتوس من أهمية الأمر، مشيرًا إلى أن ذلك لا يعني أن المنتخب البرتغالي ستكون له اليد العليا في المباراة مع جاره الإسباني.

وقال مدرب البرتغال، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمدينة سوتشي الروسي للحديث عن المباراة «إسبانيا تلعب بنفس الطريقة منذ عشرة أعوام. لا أعتقد أن الظروف التي يمر بها المنتخب الإسباني سوف تؤثر عليه».

من جانبه، أشار جواو موتينيو، لاعب الوسط البرتغالي المخضرم، إلى أن تغيير المدرب ربما سيعطي دفعة إلى الأمام بالنسبة لمنتخب إسبانيا، مشددًا على أن التأثير المحتمل بشأن هذا التغيير سيكون إيجابيًا للإسبان.

وتتطلع البرتغال لتحقيق انتصارها الأول على إسبانيا في إحدى البطولات الكبرى منذ عام 2004، حيث ألمح موتينيو إلى أن فريقه يحلم بالتتويج بكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، مثلما توج بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016)، التي جرت بفرنسا قبل عامين.

أضاف موتينيو، الذي يلعب في صفوف موناكو الفرنسي «البرتغال من المنتخبات المرشحة للعودة بكأس العالم إلى بلادها».

أضاف النجم البرتغالي «إننا متحدون، وفي كامل التركيز، لا أعتقد بأننا قلقون بشأن أي أمر آخر».