الأمس
اليوم
الغد

صرح تشافي هيرنانديز أن المسؤول الوحيد عما يحدث في الوقت الحالي هو لوبيتيجي، لأنه هو من وقع مع الريال

محمد سعد
22:18 | 15 / 07 / 2018
أكد الإسباني تشافي هيرنانديز، لاعب السد القطري، أن منتخب إسبانيا يعيش ظروفاً صعبة، ولم يكن يتوقع أحد إقالة جولين لوبيتيجي، المدير الفني الجديد لريال مدريد، من منصبه قبل انطلاق منافسات مونديال روسيا بساعات قليلة.

صرح تشافي أنه لم يكن يتوقع ما حدث قائلاً: «الظروف التي يعيشها منتخب إسبانيا ليست جيدة، ولم يكن يتوقع أحد ما حدث، ولكن هذه هي كرة القدم، تقدم لك أشياء مثل هذه، وكل شيء يحدث بسرعة جداً، وقد أعلن ريال مدريد التعاقد مع لوبيتيجي، وهذا من شأنه ان يزعزع استقرار المنتخب».

وأضاف: «أعتقد أن روبياليس تصرف جيداً، فالمدير الفني يجب أن يكون قدوة، وبصفة خاصة خلال منافسات المونديال التي ينتظرها العالم أجمع، ولم يكن من اللائق بالنسبة لي أن يعلن ريال مدريد رسمياً التوقيع مع لوبيتيجي».

وعن اهتمام لوبيتيجي بمنفعته الشخصية قال: «يبدوا لي أن ما قام به لوبيتيجي شيئاً جيداً وشرعي، فهي تُعد فرصة جيدة له أن يتولى تدريب ريال مدريد، ولكن أن يتم الإعلان عن هذا التعاقد في مثل هذه الظروف، فمن المؤكد أن هذا سيؤثر على الفريق والاتحاد الإسباني، وأعتقد أن روبياليس تصرف جيداً، فالفريق يجب عليه أن يركز بنسبة 100% لكي يفوز بالمونديال، وهذا لا يستطيع المدير الفني أن يقوم به وهو مدرب لريال مدريد أيضاً».

وأما بالنسبة إلى تحمل ريال مدريد جزءاً مما حدث صرح: «إذا ما وقع لوبيتيجي مع أي نادي آخر كنت سأقول نفس الشيء، فأنا لا أقول إن ما قام به لوبيتيجي غير لائق كونه وقع مع ريال مدريد، فأنا بالتأكيد برشلوني والعالم أجمع يدرك ذلك، ولكن كنت سأقول نفس الشيء إذا وقع لوبيتيجي مع برشلونة».

وتابع: «نعم، ريال مدريد هو من اتصل أولاً بـ لوبيتيجي، ولكن القرار النهائي كان قرار كل واحد منهم، فإذا ما وقعت أنا على أي عقد، فإن من سيوقعه هو أنا، وأنا من سيقرر في نهاية الأمر، والذي يتحمل المسؤولية وحده هو لوبيتيجي على الرغم من كون ريال مدريد جزءاً من العملية، وأن بفعلته هذه لم يساعد المنتخب الإسباني في معسكره، ولكن المسؤول الوحيد هو لوبيتيجي، وأعتقد أن روبياليس تصرف بإيجابية، فالاتحاد الإسباني يجب أن يكون فوق أي نادي».

وعن تعيين فيرناندو هييرو مديراً فنياً للمنتخب صرح: «هييرو يعلم الكثير عن الاتحاد، وهو لديه الخبرة الكافية للتقدم للأمام، كما أن اللاعبين لديهم خبرة كافية، فبالنسبة إلى جميع اللاعبين مثل راموس وبوسكتس وإنيستا وسيلفا، فضلاً عن اللاعبين الشباب، فهم يلعبون في أندية كبرى، ويستطيعون أن يديروا هذا الموقف بطريقة جيدة، وفي نهاية الأمر هي كرة قدم، وعندما تبدأ الكرة في الدوران فإن كل شيء سيتغير».

وعن حظوظ إسبانيا في المونديال قال: «على الرغم من ارتكاب لوبيتيجي لهذا الخطأ، إلا أنه قام بعمل رائع مع اللاعبين، ويجب أن نهنئه على العمل الذي قام به، والآن يجب علينا أن نشارك في المونديال بتفاؤل، ويجب أن أكون إيجابي، فالثلاثة وعشرين لاعباً هم المسؤولون على القيام بأداء جيد في ملعب المباراة».

واما بالنسبة إلى أفضل المنتخبات في المونديال صرح: «أعتقد أن البرازيل تسبق جميع المنتخبات الأخرى، ويليها ألمانيا وفرنسا والأرجنتين في وجود ميسي والبرتغال في وجود كريستيانو، وإسبانيا أيضاً مرشحة للفوز باللقب، يلي هؤلاء كرواتيا وبلجيكا».