الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
بلجيكا
تونس
13:45
انتهت
النفط
الحدود
13:45
انتهت
نفط ميسان
الحسين
13:45
انتهت
البحري
الكهرباء
13:45
انتهت
أمانة بغداد
الشرطة
13:45
انتهت
القوة الجوية
الديوانية
13:45
انتهت
النجف
الزوراء
15:00
انتهت
كوريا الجنوبية
المكسيك
18:00
انتهت
ألمانيا
السويد
21:00
انتهت
فيلادلفيا يونيون
فانكوفر وايتكابس
22:01
انتهت
نيو يورك ريد بولز
دالاس
23:30
انتهت
أورلاندو سيتي
امباكت مونتريال
00:30
انتهت
سبورتينغ كانساس سيتي
هيوستن دينامو
01:00
انتهت
كولورادو رابيدز
مينيسوتا يونايتد
02:00
انتهت
سياتل ساوندرز
شيكاغو فاير
02:00
انتهت
ريال سولت لاك سيتي
سان خوسيه إيرث كوايكس
02:30
انتهت
لوس أنجلوس
كولومبوس كرو
12:00
انتهت
إنجلترا
بنما
15:00
انتهت
اليابان
السنغال
18:00
انتهت
بولندا
كولومبيا
20:30
-
أتلانتا يونايتد
بورتلاند تمبرز
21:00
-
نيو يورك سيتي
تورونتو
14:00
بعد قليل
السعودية
مصر
14:00
بعد قليل
أوروجواي
روسيا
18:00
-
إسبانيا
المغرب
18:00
-
إيران
البرتغال
13:45
-
الحدود
الصناعات الكهربائية
13:45
-
الديوانية
الكهرباء
13:45
-
نفط الجنوب
النجف
13:45
-
كربلاء
البحري
13:45
-
زاخو
القوة الجوية
14:00
-
أستراليا
بيرو
14:00
-
الدنمارك
فرنسا
15:00
-
الزوراء
الطلبة
18:00
-
ايسلندا
كرواتيا
18:00
-
نيجيريا
الأرجنتين

الإيطالي كلاوديو رانييري غادر الفريق بعد عام واحد فقط من تسلمه مهامه

أ ف ب
16:36 | 25 / 06 / 2018
قرر نادي نانت الفرنسي لكرة القدم التعاقد مع المدير الفني البرتغالي ميجيل كاردوسو للموسمين المقبلين ليصبح خلفًا للإيطالي كلاوديو رانييري الذي غادر الفريق بعد عام من تسلمه مهامه.

وأعلن النادي الفرنسي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «ميجيل كاردوسو هو المدرب الجديد لنانت للموسمين المقبلين».

ومن ناحية أخرى قال المدرب الذي سبق له ان درب نادي ريو آفي البرتغالي «فخور بالانضمام إلى نانت، النادي صاحب السجل الغني والهوية العريقة ومع مشجعين، مثلي، شغوفين بكرة القدم».

ويخلف كاردوسو المدرب رانييري الذي غادر النادي الفرنسي بعد عام واحد فقط من التعاون بينهما، ما يشرع الباب أمام المدرب الرقم 13 على مقاعد تدريب نانت منذ وصول فالديمار كيتا إلى سدة الرئاسة عام 2007.

وراهن نانت على رانييري بعد وصوله إلى النادي الصيف الماضي إثر تحقيقه إنجاز الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز مع الفريق المتواضع ليستر سيتي عام 2016، لإعادته إلى الساحة الأوروبية، ولكن بعد جزء أول واعد في الدوري الفرنسي، لم يتمكن الإيطالي من الحفاظ على مستوى أداء فريقه الذي أنهى الموسم تاسعًا وفشل في حجز بطاقته لمسابقة قارية.

ويولي كاردوسو، مساعد المدرب السابق في فريقي سبورتنج لشبونة البرتغالي 2011-2012، وديبورتيفو لاكورونيا الإسباني 2012-2013، الاهتمام للمواهب الشابة بخلاف رانييري الذي واجه انتقادات من رئيسه كيتا بشأن قلة ثقته باللاعبين الشبان الصاعدين من مركز التدريب.