الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
بلجيكا
تونس
13:45
انتهت
النفط
الحدود
13:45
انتهت
نفط ميسان
الحسين
13:45
انتهت
البحري
الكهرباء
13:45
انتهت
أمانة بغداد
الشرطة
13:45
انتهت
القوة الجوية
الديوانية
13:45
انتهت
النجف
الزوراء
15:00
انتهت
كوريا الجنوبية
المكسيك
18:00
انتهت
ألمانيا
السويد
21:00
انتهت
فيلادلفيا يونيون
فانكوفر وايتكابس
22:01
انتهت
نيو يورك ريد بولز
دالاس
23:30
انتهت
أورلاندو سيتي
امباكت مونتريال
00:30
انتهت
سبورتينغ كانساس سيتي
هيوستن دينامو
01:00
انتهت
كولورادو رابيدز
مينيسوتا يونايتد
02:00
انتهت
سياتل ساوندرز
شيكاغو فاير
02:00
انتهت
ريال سولت لاك سيتي
سان خوسيه إيرث كوايكس
02:30
انتهت
لوس أنجلوس
كولومبوس كرو
12:00
انتهت
إنجلترا
بنما
15:00
انتهت
اليابان
السنغال
18:00
انتهت
بولندا
كولومبيا
20:30
-
أتلانتا يونايتد
بورتلاند تمبرز
21:00
-
نيو يورك سيتي
تورونتو
14:00
بعد قليل
السعودية
مصر
14:00
بعد قليل
أوروجواي
روسيا
18:00
-
إسبانيا
المغرب
18:00
-
إيران
البرتغال
13:45
-
الحدود
الصناعات الكهربائية
13:45
-
الديوانية
الكهرباء
13:45
-
نفط الجنوب
النجف
13:45
-
كربلاء
البحري
13:45
-
زاخو
القوة الجوية
14:00
-
أستراليا
بيرو
14:00
-
الدنمارك
فرنسا
15:00
-
الزوراء
الطلبة
18:00
-
ايسلندا
كرواتيا
18:00
-
نيجيريا
الأرجنتين
ريال مدريد.. هذا يخلق كراهية للنادي
16:38 | 25 / 06 / 2018
حدث شيء غير متوقع في اليوم الذي كان من المفترض أن يعلن فيه جريزمان عن مستقبله خلال الموسم المقبل ألا وهو: إعلان ريال مدريد التوقيع مع لوبيتيجي لثلاث سنوات، وقد وقع الخبر على مسامعنا كما لو كان قنبلة قبل خوض المباراة الأولى مع البرتغال بثلاثة أيام، وعلى ما يبدو فإن المدير الفني، والذي أدى بطريقة جيدة حتى الآن، كان يلعب على الجانبين، ومن ثم تم اكتشاف الأمر منذ البداية.

وما هو مؤكد أن قيادته للمنتخب لن تكون كما كانت من قبل، وأن لاعبيه سينظرون له بطريقة أخرى، وأن اهتماماته لن تكون نفسها، إذ ستختلط في رأسه الأمور المتعلقة بخصوم إسبانيا في المونديال مع طريقة تعامله مع القضايا التي تنتظره في مدريد، والتي تتعلق بـ كريستيانو وبيل ونيمار وحراسة المرمى.

وفي حقيقة الأمر، فإن الخبر قد وقع على مسامعي كما لو كانت طلقة، وليس السبب في أن لوبيتيجي سيكون مدرب ريال مدريد للثلاث سنوات القادمة، إذ إنه يبدو لي اختياراً جيدا ومحترماً، ولكن ما أثار الرعب في نفسي هو اختيار اليوم والطريقة.

ويُنظر إلى الأمر بأن هناك جوا من الخيانة إلى المنتخب الذي وصل إلى المونديال، وإلى رئيس الاتحاد الجديد لويس روبياليس، وإلى الجمهور الذي ينتظر المونديال، والآن يرى أن قائد الفريق كان مهتما بشيء آخر ووقع لريال مدريد، والذي قد حل مشكلته على حساب نقل تلك المشكلة إلى المنتخب، وهو ما يشبه نقلها إلى جميع جماهير هذا البلد.

من حق فلورنتينو أن يقوم بما قام به، ولكنه سيدفع 2 مليون كشرط جزائي، والذي يُعد مبلغا ضئيلا بالنسبة لريال مدريد، ويستطيع أن ينام ريال مدريد هانئاً، فلديه مدرب الآن، ولكن على ما يبدو أن هذا سيكون له ثمن، وكان من الممكن أن يتم تجنب كل هذا جيداً إذا ما قام ريال مدريد باختيار مدرب آخر، أو على الأقل تأجيل الإعلان عن الاتفاق إلى ما بعد كأس العالم.

وقد ألحق ريال مدريد بفعلته هذه ضررا لكثير من الجمهور والذي يشكل أهمية كبيرة للبلاد لا يمكن تجاهلها، وتبدو لي تلك الطريقة في الحياة، بوضع المصلحة الشخصية فوق أي اعتبارات أخرى، بغيضة للغاية، وفي النهاية ينتهي هذا الأمر مثلما ينتهي، فقد بدأ بطريقة سيئة جداً.