خالد عامر
07:19 | 19 / 06 / 2018
أبقى الإيطالي روبيرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي على آمال حراسة عرين المنتخب لدى الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون حارس مرمى فريق يوفنتوس والذي أعلن منذ فترة رحيله عن صفوف الفريق فور انتهاء مباريات الموسم المنقضي.

بوفون وبعدما أعلن رحيله ارتبط بالانتقال لعدة أندية أوروبية كبيرة، منها ليفربول الإنجيزي وريال مدريد، لكن كل التقارير الصادرة في هذا الشأن تشير إلى قرب الحارس ذو الـ40 عاماً من الانتقال إلى الدوري الفرنسي، خاصة لفريق باريس سان جيرمان بطل النسخة الأخيرة من البطولة.

لكن الجماهير كانت بدأت في تحضير نفسها لترى الآتزوري الإيطالي بدون وجود بوفون بين أسفل عارضة المنتخب، ليضم مانشيني في المعسكر المقام حالياً اللاثي جيانلويجي دوناروما الذي يعتبره الجميع خليفة بوفون في حراسة عرين بطل العالم في أربع نسخ سابقة، وماتيا بيرين وسيلفاتوري سيريجو.

لكن مانشيني خرج في تصريحات اليوم لموقع «فوتبول إيطاليا»، ليؤكد أن أبواب المنتخب لم ولن تغلق في وجه أي لاعب يؤدي جيداً في مباريات فريقه وفي تدريبات المنتخب.

وقال مانشيني: «بوفون لاعب كبير، لقد تحدث معي فور توقيعي على عقد تدريب المنتخب، لقد أوضح لي أنه يرغب في مواصلة اللعب».

وأضاف المدير الفني السابق لفريق زينيت سان بطرسبرج قائلاً: «لدينا الكثير من اللاعبين الكبار في المنتخب، مثل دي روسي وبوفون، والجميع بإمكانهم الانضمام للمنتخب، لكن في نفس الوقت علينا ألا ننسى أن ننظر إلى المستقبل».

جدير بالذكر أن المنتخب الإيطالي – الذي لم يتأهل إلى نهائيات كأس العالم – سيخوض ثلاث وديات في معسكره الحالي، أمام هولندا وفرنسا والسعودية، وذلك استعداداً لخوض تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2020 والمقرر إقامتها في 13 دولة حول القارة الأوروبية، وبطولة دوري الأمم الأوروبية، والمؤهل إلى نهائيات اليورو مباشرة.