الأمس
اليوم
الغد
14:00
انتهت
بلجيكا
إنجلترا
16:00
انتهت
الزوراء
نفط ميسان
23:00
انتهت
نيو يورك ريد بولز
سبورتينغ كانساس سيتي
23:00
انتهت
نيو يورك سيتي
كولومبوس كرو
23:30
انتهت
نيو انجلاند ريفليوشن
لوس أنجلس جالاكسي
23:30
انتهت
امباكت مونتريال
سان خوسيه إيرث كوايكس
00:01
انتهت
أورلاندو سيتي
تورونتو
00:01
انتهت
مينيسوتا يونايتد
ريال سولت لاك سيتي
00:01
انتهت
دالاس
شيكاغو فاير
00:01
انتهت
دي سي يونايتد
فانكوفر وايتكابس
01:00
انتهت
كولورادو رابيدز
هيوستن دينامو
15:00
انتهت
فرنسا
كرواتيا
18:00
انتهت
أتلانتا يونايتد
سياتل ساوندرز
22:01
انتهت
لوس أنجلوس
بورتلاند تمبرز
13:45
-
الحدود
البحري
13:00
-
مازيمبي
مولودية الجزائر
13:00
-
زيسكو
بريميرو دي أجوستو
13:00
-
امبابان سوالوز
النجم الساحلي
13:45
-
الحسين
كربلاء
13:45
-
الديوانية
زاخو
13:45
-
السماوة
نفط الجنوب
13:45
-
الميناء
الصناعات الكهربائية
13:45
-
الطلبة
أمانة بغداد
16:00
-
بورت دي لومي
ماميلودي صن داونز
16:00
-
حوريا
الوداد البيضاوي
19:00
-
الترجي
كامبالا سيتي
19:00
-
وفاق سطيف
الدفاع الحسني الجديدي
19:00
-
الأهلي
تاونشيب رولرز

أكدت الصحيفة أن هدف المملكة المغربية، هو حشد المزيد من الدعم الأوروبي، على بعد أيام قليلة من التعرف على الفائز بشرف تنظيم مونديال 2026

آس آرابيا
19:25 | 16 / 07 / 2018
خصصت صحيفة لوموند الفرنسية، حديثًا مطولا حول ملف المغرب 2026، لاحتضان كأس العالم في كرة القدم، تطرقت فيه للعرض الذي قدمه مولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة تنظيف الملف المغربي لمونديال 2026، أمام البرلمان الفرنسي في غضون الأسبوع الجاري.

وأكدت الصحيفة أن هدف المملكة المغربية، هو حشد المزيد من الدعم الأوروبي، على بعد أيام قليلة من التعرف على الفائز بشرف تنظيم مونديال 2026، من خلال عملية التصويت النهائي المقرر لها في 13 من يونيو المقبل، لذلك قام المسؤولون المغاربة بتقديم عرض أمام البرلمان الفرنسي بباريس الثلاثاء الماضي.

وأبرزت الصحيفة أن حضور العديد من البرلمانيين الفرنسيين، والشخصيات الفرنسية المرموقة المهتمة بدعم ملف المغرب.

وخلال هذا العرض، تدخل رئيس الحفل، الذي أقيم بفندق لاساي بباريس، المهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية لمتاحف المغرب، مشيدا بدور الثقافة والرياضة، وبالملف المغربي المرشح لكأس العالم 2026،والذي يعد ملفا قويا وبمصداقية عالية، من طرف العديد من الخبراء.

بدوره أشاد السفير المغربي بفرنسا، شكيب بنموسى، بالمغرب كأمة لكرة القدم، وبقيم الرياضة بصفة عامة، ودورها في القضاء على كل ظواهر التطرف.

ويولي المدافعون عن الملف المغربي، أهمية قصوى للتطور الاقتصادي الذي حظي به المغرب ما بين 2003 و2017، والذي انعكس على تحسن وسائل المواصلات، بالإضافة إلى طاقة المطارات الاستيعابية، وانضافت شبكات فندقية وسياحية جديدة.

ولتنظيم كأس العالم، تم اختيار 12 مدينة، في محيط لا يتعدى 550 كم عن الدار البيضاء، على عكس الملف الأمريكي الشمالي، الذي اقترح مدنا بمسافات بعيدة فيما بينها، بحسب ما تضيف الصحيفة الفرنسية الشهيرة.

فيما يقول الوزير المغربي للصناعة، ورئيس لجنة تنظيم المغرب لمونديال 2026، مولاي حفيظ العلمي، أن المغرب ستبدع لإنجاز ملاعب مركبة وقابلة للتفكيك.

وستكون التجهيزات المتعلقة بهذا النوع من الملاعب الجديدة، متطابقة مع المعايير الدولية، كما أن أجزاء منها سيتم تفكيكها وإعادة استعمالها في ملاعب أخرى.

ويسعى المسؤولون المغاربة إلى تقديم الدليل على كونهم سيتجنبون الأخطاء السالفة التي وقعت فيها دول أخرى ممن استضافت النهائيات في السابق، والتي خرجت بديون ضخمة بعد التنظيم.

وتطرق العلمي في عرضه أيضا إلى الإرث الذي ستخلفه مغامرة من هذا الحجم بالنسبة للمغرب، ويتعلق الأمر هنا بالملاعب، ثم 21 مستشفى، بالإضافة إلى نفق سيتم بناؤه ما بين مدينتي مراكش وورزازات، والذي سينفض الغبار عن المنطقة بأكملها وسيجعلها أكثر انفتاحا.