الأمس
اليوم
الغد
13:00
انتهت
مازيمبي
مولودية الجزائر
13:00
انتهت
زيسكو
بريميرو دي أجوستو
13:00
انتهت
امبابان سوالوز
النجم الساحلي
13:00
انتهت
بورت دي لومي
ماميلودي صن داونز
13:45
انتهت
السماوة
نفط الجنوب
13:45
انتهت
الميناء
الصناعات الكهربائية
13:45
انتهت
الحسين
كربلاء
13:45
انتهت
الديوانية
زاخو
13:45
انتهت
الطلبة
أمانة بغداد
16:00
انتهت
حوريا
الوداد البيضاوي
19:00
انتهت
الترجي
كامبالا سيتي
19:00
انتهت
وفاق سطيف
الدفاع الحسني الجديدي
19:00
انتهت
الأهلي
تاونشيب رولرز
13:00
انتهت
إنيمبا
ويليامسفيلي أثلتيك
13:00
انتهت
ادوانا ستارز
فيتا كلوب
13:45
انتهت
الكهرباء
الشرطة
13:45
انتهت
النفط
الزوراء
13:45
انتهت
نفط الوسط
القوة الجوية
13:45
انتهت
نفط ميسان
النجف
16:00
انتهت
رايون سبورتس
اتحاد العاصمة
16:00
انتهت
جور ماهيا
يانج أفريكانز
16:00
انتهت
أسيك
الرجاء البيضاوي
19:00
انتهت
الهلال
يونياو دو سونجو
19:00
انتهت
دجوليبا
رونيسانس إيغلون برازافيل
19:00
انتهت
نهضة بركان
المصري
00:01
انتهت
مينيسوتا يونايتد
نيو انجلاند ريفليوشن

زملاء الأمس في الملعب يتحدثون عن أتلتيكو مدريد في إحتفال الدوري الأوروبي

إفي
14:27 | 19 / 07 / 2018
أكد الأرجنتيني دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد خلال احتفال الفريق بلقب الدوري الأوروبي في العاصمة الإسبانية أن فريقه يحول الصعاب إلى فرص، وأنه هذه الفرص هي "احتمالات الفوز".

وقال سيميوني: «لا يتعلق الأمر بالنسبة للكثيرين منكم بالاحتفال بلقب فحسب، هناك درس. أتعلمون ما هو؟ يقولون لنا إن هناك صعوبات في الحياة، وبالطبع هي موجودة، لكن هؤلاء الفتية يحولونها لفرص، والفرص هي احتمالات الفوز، وحينما يرون إمكانية الفوز، يفوزون».

وأضاف: «دعوني اتحدث، اسمعوا، أنتم تعرفون لماذا هذه أسرة، أليس كذلك؟ ترون لم ننافس عاما بعد عام ونقترب من الفوز، لأن هؤلاء الفتية هم رجال شكلوا مجموعة غير عادية»، وذلك خلال الاحتفالات التي جرت وسط الآلاف من جمهور النادي.

واتفق معه المهاجم فرناندو توريس بالقول: «لا شيء مستحيل. خاصة إذا كنت في أتلتيكو، فلا يوجد مستحيل»، مضيفاً: «لكل الأطفال الذين يحلمون، لا شيء مستحيل، وإذا كنت أتلتيكو فلا يوجد مستحيل».

وتابع توريس، الذي لعب بجوار سيميوني في أتلتيكو مدريد في الفترة من 2003 وحتى 2005: «قبل 22 عاما كنت هنا، وكنت طفلا عمره 11 عاما وأتيت لمشاهدة الأتلتي في 1996 حينما فاز بالثنائية (الدوري والكأس) وحلمت بالتواجد هنا يوما ما»، رغم أنه سيخوض الأحد آخر مباراة له بقميص الروخي بلانكوس حيث سيرحل عن صفوف الفريق بنهاية الموسم.

واستطرد: «مضى وقت طويل وحققت الكثير من الأشياء طوال مسيرتي، لكن هذا بالطبع هو الأفضل، بالتأكيد».