خالد عامر ووكالات
12:41 | 26 / 05 / 2018
على ملعب بارك أوليمبيك «الأنوار» بمدينة ليون الفرنسية، تقام الليلة الساعة (17:00 بتوقيت جرينتش) المباراة النهائية لمسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، والتي ستجمع بين أتلتيكو مدريد الإسباني ومارسيليا الفرنسي في مواجهة مرتقبة.

مارسيليا يأمل في انتزاع اللقب وسط جماهير بلاده، بينما يتطلع النجم الفرنسي أنطوان جريزمان إلى صناعة المجد على أرض بلاده بقيادة أتلتيكو مدريد للفوز بلقب البطولة للمرة الثالثة خلال ثمانية أعوام.

يمكنك قراءة: 22 طفلا يدخلون الملعب برفقة لاعبي أتلتيكو ومارسيليا.. لهذا السبب

أتلتيكو مدريد

تأتي المباراة في الوقت الذي تحوم فيه الشائعات والتوقعات بشكل كبير حول اقتراب جريزمان من الانتقال إلى صفوف برشلونة وبالتالي قد تكون مباراة الغد هي المباراة قبل الأخيرة لجريزمان بقميص أتلتيكو، حيث يختتم الفريق مشواره في الموسم بلقاء إيبار في 20 مايو ضمن المرحلة الثامنة والثلاثين من الدوري الإسباني.

واعترف برشلونة بإجراء محادثات مع وكيل جريزمان ويبدو مستعدا لدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده والتي تبلغ 100 مليون يورو (119.4 مليون دولار)، للحصول على خدمات المهاجم الفرنسي البالغ من العمر 27 عاما.

وتشكل المباراة أخر مباراة كبيرة لمهاجم المنتخب الإسباني السابق فيرناندو توريس، حيث يرحل عن أتلتيكو مع نهاية الموسم، لكن لا يتوقع أن يشارك أساسيًا.

يمكنك قراءة: جريزمان: أنا سعيد مع سيميوني وأدين له بالكثير

يمكنك قراءة: «نهائي الأنوار»| كوكي.. فتى أتلتيكو مدريد «الوفي»


وسيكون النهائي هو التاسع لأتلتيكو في سجل مشاركاته الأوروبية والخامس له منذ عام 2010، حيث توج بالدوري الأوروبي في كل من عامي 2010 و2012 كما خسر في نهائي دوري الأبطال أمام جاره ريال مدريد في كل من عامي 2014 و2016.

وسبق لأتلتيكو خوض نهائي أوروبي في ليون، حيث شهدت المدينة هزيمته أمام دينامو كييف الأوكراني في نهائي الكأس الأوروبية للأندية أبطال الكؤوس عام 1986، ويدرك الفريق الإسباني حجم الضغوط التي سيواجهها وسط الجماهير الفرنسية الداعمة لمارسيليا.

ورغم ذلك، يبدو أتلتيكو ومديره الفني دييجو سيميوني مستعدين بشكل جيد لتلك الضغوط، ويتوقع أن يستعرض الفريق صلابته الدفاعية أمام نجم حراسة المرمى يان أوبلاك في حين يتولى مسؤولية الهجوم الثنائي جريزمان ودييجو كوستا.

وسيكون نهائي اليوم هو النهائي السابع للمدرب دييجو سيميوني في 6 سنوات تولى خلالها قيادة أتلتيكو مدريد، وحقق سيميوني مع أتلتيكو مدريد 4 ألقاب (بطل الدوري الأوروبي 2011-2012، بطل السوبر الأوروبي 2012، بطل كأس إسبانيا 2012-2013، وبطل كأس السوبر الإسباني في عام 2014) لكنه كذلك عانى من مرارة الهزيمة في النهائيات الأوروبية عندما خسر مرتين في نهائي دوري الأبطال لنسختي 2014 و2016.

يمكنك قراءة: سيميوني يؤكد ثقته في مساعده في نهائي الدوري الأوروبي

مارسيليا

وفي الوقت الذي يتطلع فيه أتلتيكو إلى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في سجل مشاركاته بنهائي الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي سابقا)، يأمل مارسيليا في أن يحالفه الحظ وينتزع الفرصة الثالثة حيث سبق له التأهل لنهائي كأس الاتحاد الأوروبي عامي 1999 و2004 لكنه خسر في المرتين.

ويعتمد مارسيليا، بطل دوري الابطال عام 1993، والمتأهل للنهائي على حساب ريد بول سالزبورج النمساوي، على دهاء مديره الفني رودي جارسيا ومهارة نجوم الفريق أمثال ديميتري باييه، في مساعيه لتحقيق اللقب الأوروبي وإدخال البهجة على الجماهير الفرنسية التي عاشت حالة من خيبة الأمل بعد استمرار فشل باريس سان جيرمان في التتويج بدوري الأبطال.

وكان باييه قد غاب عن صفوف مارسيليا في المباراة التي تعادل فيها مع جانجون 3-3 مساء الجمعة في الدوري الفرنسي، بسبب إصابة عضلية، وقال المدرب جارسيا: «لم نكن نرغب في أي مخاطرة. ولننتظر ونرى ما إذا كان مستعدا لمباراة الأربعاء».

كذلك عانى الظهير الأيمن بونا سار من خلع في الكتف لكنه أعلن عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي: «تويتر» أنه مستعد للمشاركة في النهائي القاري الخامس لفريق مارسيليا.

وقال سار: «ليس لدي مخاوف بشأن النهائي المقرر يوم الأربعاء، سأكون مستعدا للعب».

يمكنك قراءة: «نهائي الأنوار»| باييت.. العائد لقيادة مارسيليا نحو المجد الأوروبي

يمكنك قراءة: «نهائي الأنوار».. توفان.. بطل العالم في مواجهة أتلتيكو مدريد

القيمة السوقية

فارق كبير في القيمة السوقية بين طرفي المباراة النهائية، حيث تقدر القيمة السوقية لأتلتيكو مدريد ما يقرب من الـ761 مليون دولار، أما فريق مارسيليا فقيمة لاعبيه السوقية 225 مليون دولار.

ويأتي الفرنسي أنطوان جريزمان في صدارة القيمة السوقية للاعبي الروخيبلانكوس، حيث تقدر قيمته السوقية بـ119 مليون دولار، ويأتي بعده ثلاثة لاعبين بنفس القيمة السوقية، والتي تقدر بـ83 مليون دولار وهم نجم خط الوسط الإسباني كوكي، وحارس المرمى السلوفيني يان أوبلاك ولاعب الوسط المهاجم الإسباني ساؤول نيجويز.

وفي الناحية الأخرى، يأتي الفرنسي الشاب فلوريان توفان مهاجم مارسيليا على رأس لاعبي فريقه من حيث القيمة، إذ تبلغ قيمته 33 مليون دولار، ويأتي بعده الفرنسي ديميتري باييه بـ26 مليون دولار.

يمكنك قراءة: نهائي الأنوار| جريزمان.. هداف فرنسا يبحث عن لقبه القاري الأول