إيهاب الجنيدي
07:21 | 19 / 06 / 2018
باتت أيام الحارس الإيطالي الشاب، جيانلويجي دوناروما، معدودة في صفوف نادي ميلان، في ظل حالة الجفاء بينه وبين جماهير «الروسونيري» مؤخرًا، خاصة في ظل الأخطاء الفادحة التي يقع فيها الحارس في المباريات الأخيرة للفريق.

وكانت مباراة أتالانتا أمس بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، حيث توجه دوناروما مع لاعبي الفريق عقب نهاية المباراة بالتعادل 1-1، إلى الجمهور، وقذف لهم قميصه، ولكن الجماهير لم تلتفت للاعب، وقامت بإلقاء القميص إليه مرة أخرى.

وأشارت تقارير إيطالية اليوم الإثنين، إلى أن الحارس سيطر عليه الإحباط عقب ما حدث، وتوجه لغرفة الملابس وهو يحمل قميصه خائبًا.

وكشفت صحيفة «لاجازيتا ديلو سبورت» أن الجماهير غاضبة جداً على اللاعب منذ مباراة نهائي الكأس المحلية يوم الأربعاء الماضي أمام يوفنتوس، والتي انتهت بخسارة ميلان برباعية، بعد سلسلة من الأخطاء الكارثية وقع فيها دوناروما.

وأشارت الصحيفة إلى أن حبل الود مقطوع بين الحارس والجماهير، منذ الصيف الماضي حين كان دوناروما يساوم ميلان، ويرفض تمديد عقده، ويضغط على إدارة النادي بأوراق أندية مانشستر يونايتد وريال مدريد وباريس سان جرمان وغيرها.

تصريحات جاتوزو

في شأن متصل، تبدو العلاقة بين الحارس، والمدير الفني للفريق جينارو جاتوزو، غير واضحة المعالم بشأن المستقبل، فمنذ عدة أيام ألمح جاتوزو، لإمكانية الاستغناء عن دوناروما في الميركاتو الصيفي المقبل، مشيراً إلى أن القرار النهائي يعود لمجلس الإدارة.



وقال جاتوزو عقب الخسارة من يوفنتوس: «إنني أؤكد دائماً أن دوناروما هو أحد أفضل الحراس في العالم، ولكن النادي هو صاحب القرار النهائي في مستقبل اللاعب».

وعاد جاتوزو ودافع عن الحارس عقب مباراة أتالانتا أمس، مشيراً إلى أنه حارس جيد جداً، ولكن تنقصه الخبرة، وقال: «لا تحملوه مسؤولية كل شيء، لا تنقصه إلا الخبرة، وهذه لا يمكن شراءها، وحتى بوفون عندما كان في سنه وقع في نفس الأخطاء».

وكان ماسيميليانو ميرابيلي، مدير نادي ميلان، قد فتح الباب أمام رحيل دوناروما، حين كشف في تصريحات صحفية اليوم أن ناديه حال تلقيه عرضاً مغرياً للحارس فسيوافق على بيعه.

دوناروما.. مستقبل إيطاليا

يعتبر الكثيرون من النقاد في إيطاليا أن دوناروما، هو مستقبل حراسة المرمى في الكرة الإيطالية، وخليفة جيد للأسطورة بوفون حارس يوفنتوس، الذي يعتبره الحارس الشاب مثله الأعلى.

ولد دوناروما في 25 فبراير سنة 1999، ويلعب مع فريق ميلان منذ مراحل الناشئين، كانت بدايته في أكاديمية نابولي واشتراه ميلان وعمره 14 سنة فقط مقابل 300 ألف دولار، وقبل 3 أيام من عيد ميلاده الـ 16 تلقى دعوة من فيليبو إنزاجي المدير الفني لميلان لدخول قائمة الفريق في مباراة تشيزينا بالدوري.

ROME, ITALY - FEBRUARY 13:  AC Milan goalkeeper Gianluigi Donnarumma gestures during the Serie A match between SS Lazio and AC Milan at Stadio Olimpico on February 13, 2017 in Rome, Italy.  (Photo by Paolo Bruno/Getty Images)
ROME, ITALY - FEBRUARY 13: AC Milan goalkeeper Gianluigi Donnarumma gestures during the Serie A...


في بداية موسم 2016، تم تصعيد دونا روما للفريق الأول بشكل كامل مع المدرب سينيشا ميهايلوفيتش، ليكون الحارس الثالث للميلان مع الثنائي دييجو لوبيز وكريستيان أبياتي، وخلال جولة ميلان في الصين استعداداً للموسم الجديد، لعب أول مباراة له مع الفريق في الكأس الدولية للأبطال ضد ريال مدريد في 30 يوليو، حيث دخل بديلاً للوبيز في الدقيقة 72، وخسر الفريق المباراة بركلات الترجيح بعدما أضاع دوناروما ركلة جزاء، لكنه تصدى لركلتي جزاء في مباراته المقبلة ضد ساسولو في نهائي كأس تيم ليضمن الفوز لميلان.

لعب دوناروما أول مباراة رسمية له في الدوري الإيطالي في 25 أكتوبر ضد ساسولو على ملعب سان سيرو، وساعد فريقه في تحقيق الفوز بنتيجة 2–1 بعد ثلاث مباريات بدون فوز، وفي سن 16و 242 يومًا، كان ثاني أصغر حارس مرمى يلعب مباراة في تاريخ كرة القدم الإيطالية، وكان يسبقه بـ13 يومًا جوزيبي ساكي، الذي صادف مشاركته لأول مرة مع ميلان في نفس التاريخ، قبل 73 عامًا.

بداية الأزمات

بدأت مشاكل الحارس مع جماهير ميلان في15 يونيو سنة 2017، حيث أُعلن أن دوناروما لن يجدد عقده مع ميلان، ولكن في 11 يوليو، بعد الكثير من الإشاعات، جدد مع الميلان حتى عام 2021.

دوناروما
دوناروما


قبل ان تشهد المباريات الأخيرة من الموسم الجاري عروضاً مذبذبة للحارس قلبت عليه الجماهير من جديد.

لعب دوناروما أول مباراة له في أوروبا أمام كرايوفا في مباراة الذهاب من ملحق التأهل لبطولة الدوري الأوروبي في 27 يوليو 2017، وفاز ميلان بهدف وحيد، ولعب مباراته رقم 100 مع ميلان في التعادل 1–1 مع فيورنتينا، وأصبح أصغر لاعب يشارك في 100 مباراة مع ميلان، وفي 15 أبريل الماضي، أصبح دوناروما أصغر لاعب يصل إلى 100 مباراة في الدوري الإيطالي، حيث كان يبلغ من العمر 19 عامًا و49 يومًا، بعد التعادل سلبيًا أمام نابولي.

مسيرته الدولية

كان دوناروما الحارس الأول للمنتخب الإيطالي تحت 17 سنة في بطولة أوروبا تحت 17 سنة 2015 ، وفي الخامس من نوفمبر للعام نفسه تلقى أول دعوة للالتحاق بالمنتخب الإيطالي تحت 21 سنة، قبل المباراتين ضد صربيا وليتوانيا، ثم شارك لأول مرة في صفوف منتخب إيطاليا تحت 21 سنة يوم 24 مارس 2016، في الفوز 4–1 على جمهورية إيرلندا، ليصبح أصغر لاعب على الإطلاق يمثل المنتخب بعمر 17 عامًا.



وكان ينتظر مشاركة دوناروما في كأس أمم أوروبا 2016، إلا أن أنطونيو كونتي المدير الفني لـ«الأزوري» لم يستدعه حينذاك، وفي27 أغسطس، استدعى للمنتخب الأول من قبل جيامبيرو فينتورا في مباراة ودية ضد فرنسا في الأول من سبتمبر وتصفيات كأس العالم 2018 في الخامس منه ضد إسرائيل، مما جعله أصغر لاعب يتم استدعائه إلى المنتخب الأول منذ 1911، ويبلغ من العمر 17 عاما وستة أشهر فقط.

في 1 سبتمبر، في المباراة ضد فرنسا، شارك كبديل لبوفون بين الشوطين، ليصبح أصغر حارس يشارك في تاريخ المنتخب الإيطالي بعمر 17 عامًا و189 يومًا، ثم في28 مارس الماضي، شارك لأول مرة كأساسي في المباراة التي انتهت بفوز إيطاليا 2–1 على هولندا. ليصبح أصغر حارس مرمى في إيطاليا يشارك كأساسي وهو بعمر 18 عامًا و31 يومًا.

في يونيو 2017، تم ضمه لتشكيلة إيطاليا تحت 21 سنة لبطولة أوروبا تحت 21 سنة من قبل المدرب لويجي دي بياجو.