الأمس
اليوم
الغد
00:00
انتهت
دي سي يونايتد
أورلاندو سيتي
02:00
انتهت
سياتل ساوندرز
دالاس
15:45
انتهت
الجزيرة
النصر
18:00
انتهت
الأهلي
النجمة
18:45
انتهت
قيصري سبور
أنطاليا سبور
19:00
انتهت
مولودية الجزائر
نادي بارادو
19:15
انتهت
بورتيمونينسي
بوافيستا
14:00
انتهت
الداخلية
الإنتاج الحربي
16:15
انتهت
إنبـي
سموحة
16:15
انتهت
الجونة
حرس الحدود
16:15
انتهت
بتروجت
المصري
16:30
انتهت
دينامو كييف
سلافيا براج
17:00
انتهت
باتي بوريسوف
كاراباج اغدام
17:30
انتهت
سبارتاك موسكو
باوك سالونيكي
18:00
انتهت
دينامو زغرب
أستانا
18:00
انتهت
آيك أثينا
سيلتك
18:00
انتهت
فنرباهتشة
بنفيكا
18:00
انتهت
فيديوتون
مالمو
18:15
انتهت
شكينديا
سالزبورج
18:30
انتهت
نوتينجهام فورست
بوري اف سي
18:30
انتهت
سبارتاك ترنافا
ريد ستار
18:30
انتهت
أياكس
ستاندار لييج
18:45
انتهت
كوينز بارك رينجرز
بيتربروه يونايتد
18:45
انتهت
يوفيل تاون
أستون فيلا
18:45
انتهت
وايكومب
نورثامبتون تاون
18:45
انتهت
ترانمير روفرز
والسال
18:45
انتهت
سويندون تاون
فورست جرين روفرز
18:45
انتهت
ساوث إند يونايتد
برينتفورد
18:45
انتهت
شوروسبري تاون
بيرتن ألبيون
18:45
انتهت
شيفيلد يونايتد
هال سيتي
18:45
انتهت
سكونثورب
دونكاستر
18:45
انتهت
روثيرهام يونايتد
ويجان
18:45
انتهت
بريستون
موركامب
18:45
انتهت
كارلايل يونايتد
بلاكبرن روفرز
18:45
انتهت
ليدز يونايتد
بولتون واندررز
18:45
انتهت
بلاكبول
بارنسلي
18:45
انتهت
بريستول سيتي
بليموث أرجيلي
18:45
انتهت
بريستول روفرز
كراولي تاون
18:45
انتهت
كامبردج يونايتد
نيو بورت
18:45
انتهت
بورتسموث
ويمبلدون
18:45
انتهت
كرو ألكساندرا
فليتوود تاون
18:45
انتهت
إكستر سيتي
إبسويتش تاون
18:45
انتهت
جريمسبي تاون
روشديل
18:45
انتهت
تشيلتينهام
كولشيستر يونايتد
18:45
انتهت
ماكليسفيلد
برادفورد سيتي
18:45
انتهت
نورويتش سيتي
ستيفينيج
18:45
انتهت
مانسفيلد تاون
أكرينجتون
18:45
انتهت
أوكسفورد يونايتد
كوفنتري سيتي
18:45
انتهت
أولدهام اتلتيك
ديربي كاونتي
18:45
انتهت
بورت فايل
لينكولن سيتي
18:45
انتهت
ميلتون كينز دونز
تشارلتون أتليتك
18:45
انتهت
ميلوول
جيلينجهام
18:45
انتهت
ميدلسبره
نوتس كاونتي
19:00
انتهت
طلائع الجيش
بيراميدز
19:00
انتهت
وست بروميتش
ليوتن تاون
19:00
انتهت
ريدينج
برمنجام سيتي
20:00
انتهت
اتحاد الجزائر
دفاع تاجنانت
02:30
انتهت
لوس أنجلس جالاكسي
كولورادو رابيدز
16:30
الشوط الاول
برشلونة
بوكا جونيورز
18:00
-
النجوم
المقاولون العرب
19:00
-
ريال مدريد
أتليتكو مدريد
00:01
-
دي سي يونايتد
بورتلاند تمبرز
02:00
-
لوس أنجلوس
ريال سولت لاك سيتي
18:45
-
سندرلاند
شيفيلد يونايتد
19:00
-
مصر للمقاصة
الزمالك
رحيل زيدان.. «القنبلة الأولى» التي فجرت كل شيء

رحيل زيدان.. «القنبلة الأولى» التي فجرت كل شيء

31 مايو تاريخ لن ينساه أي مشجع لريال مدريد

أحمد مجدي
00:04 | 11 / 08 / 2018
السابع والعشرين من مايو 2018، ربما كان واحدًا من أسعد الصباحات التي يذكرها أي مشجع لريال مدريد، صبيحة إحراز لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي في إنجاز سيصعب تكراره في ظل المنافسة الهائلة التي تحظى بها البطولة في السنوات الأخيرة.

وسط شعور الانتصار الذي طغى على وجدان كل مشجع لريال مدريد، كانت كلمات مقلقة من كريستيانو رونالدو تحمل بعض المنغصات عليهم، حينها قال: «أنا سعيد بالمدة التي قضيتها في ريال مدريد، وسأرى ما سيكون في المستقبل» تلويحات بالرحيل؟ ربما.. ولكن أي مشجع لريال مدريد في ذلك الوقت لم يكن مستعدًا لأي شيء يعكر صفو إحراز هذا اللقب المهم بالنسبة لمشجعي الملكي.

القنبلة الأولى

لم تمض 4 أيام فقط، حتى كانت القنبلة الحقيقية تنفجر في كل الوجوه، زين الدين زيدان، المدرب الاستثنائي للنادي الملكي، يعلن بنفسه الاستقالة من تدريب ريال مدريد، في مؤتمر صحفي غريب مع الرئيس فلورنتينو بيريز، استقالة جاءت بشكل مفاجئ ولأسباب لم تحسم، ويبدو أنها لن تحسم كذلك، فتارة يقال إن رونالدو هو السبب، وتارة جاريث بيل، وفي بعض الأحيان سياسة فلورنتينو بيريز رئيس النادي تجاه الصفقات التي يريد زيزو إبرامها، والبعض تحدث عن خطط الجولة التحضيرية.. لكن المؤكد أن كل شيء بدأ هنا، زيدان، الذي بنى فريقًا استثنائيًا لريال مدريد رحل من الباب الكبير وترك الاحتمالات كلها مفتوحة على مصراعيها.. وهنا طرح السؤال الأبرز.. من البديل؟

بين أسماء عديدة متوقعة، كان أبرزها بوكتينيو مدرب توتنهام، وآرسين فينجر مدرب آرسنال السابق، وقعت عينا بيريز على اسم آخر سيثير كثيرًا من الجدل، على عادة بيريز في كل شيء تقريبًا، هنا كان مطلوبًا أن يتحايل على الاتحاد الإسباني نفسه.

«لا روخا» يستعد لبطولة كأس عالم يعد أحد أبرز المرشحين لها، و24 ساعة فحسب تفصل عن انطلاق البطولة، ومن ثم، قنبلة جديدة، جولين لوبيتيجي مدرب المنتخب الإسباني مدربًا لريال مدريد!، ثم قنبلة أخرى بإقالة لوبيتيجي اعتراضًا على ما حدث، وتعيين فيرناندو هييرو بديلًا له، ومونديال غاب فيه الانسجام عن المنتخب الإسباني الذي ودع على يد روسيا، ثم تولية إنريكي.

أم القنابل

ثم أتت «أم القنابل» في العاشر من يوليو 2018، حينما أعلن بشكل رسمي رحيل نجم الفريق خلال السنوات العشر الأخيرة، وهدافه التاريخي، كريستيانو رونالدو، الذي انتقل إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون يورو، في أسوأ كوابيس أي مشجع مدريدي، حينها أعاد كل المشجعين شريط الذكريات، واستحضروا ما قاله رونالدو في كييف، بعد نهائي دوري أبطال أوروبا.

لم تقف الكوارث عند هذا الحد، فقد بدا الأمر كما لو كانت قنبلة كبرى انفجرت في الفريق بعد رونالدو، ارتبطت أسماء كل من كوفاسيتش ومودريتش ومارسيلو بالرحيل، ليصيب العيار من جديد ماتيو كوفاسيتش، الذي انتقل إلى تشيلسي الإنجليزي على سبيل الإعارة تسهيلًا لضم الحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي قدم إلى الميرنجي.

مودريتش ارتبط اسمه بإنتر ميلان الذي قدم عروضًا لم تلق قبول فلورنتينو بيريز، ليعلن رفع راتب اللاعب الكرواتي، الذي يبدو الآن أكثر ميلًا للبقاء في صفوف الميرنجي.

هذا الاستدعاء لكل ما فات، قد يبدو تمهيدًا لقنبلة أخرى قد تنفجر في صفوف ريال مدريد، بطلها هذه المرة هو المدافع البرازيلي مارسيلو، الذي سيبدأ موسمه الثاني عشر مع الفريق «حال بقائه» ويعد القائد الثاني للفريق الملكي بعد سيرجيو راموس.

كابوس يوفنتوس

تقارير إيطالية مرتبطة بالاسم الكابوس لريال مدريد في سوق الانتقالات، يوفنتوس، أشارت إلى قرب انتقال الظهير الأعسر البرازيلي الذي يعد أبرز اسم في مكانه بالعالم أجمع، من السيدة العجوز بإقناع وإلحاح من كريستيانو رونالدو، أبرز رفقائه على الإطلاق طيلة التزامل في ريال مدريد.

صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية قالت إن مارسيلو يفكر جديًا في ترك ريال مدريد ومزاملة كريستيانو رونالدو في يوفنتوس لإنهاء مسيرته الاحترافية في الفريق الإيطالي بأفضل شكل ممكن، هذا المبدأ قد يكون مقنعًا للاعب في الثلاثين يخشى أفول نجمه، ويمني نفسه ببطولات أخرى لدوري الأبطال، ويبدو أن ريال مدريد بعد زيدان ورونالدو لن يكون قادرًا بنفس القوة على المنافسة كل عام في البطولة الأوروبية الأبرز.

لكن مارسيلو ينتظر الرحيل المرتقب لأليكس ساندرو، مواطنه الذي يلعب في نفس مركزه بيوفنتوس، والذي ارتبط اسمه بباريس سان جيرمان في الآونة الأخيرة، فإذا رحل ساندرو، على جماهير ريال مدريد أن تستعد لقنبلة أخرى في الميركاتو الصيفي.

بعد كل هذا، يقف جمهور ريال مدريد غير مصدق لكل ما حصل في أعقاب إحراز لقب دوري أبطال أوروبا، وعليه أن يتذكر دائمًا، أن كل شيء بدأ برحيل زيدان، هذه القنبلة التي فجرت كل ما تلاها من قنابل.